عاجل

عاجل

في ذكرى الهجوم على سكريبال.. ماي تشيد بسالزبوري ومكتبها يُخطئ في صورة المدينة

 محادثة
في ذكرى الهجوم على سكريبال.. ماي تشيد بسالزبوري ومكتبها يُخطئ في صورة المدينة
حجم النص Aa Aa

أشادت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي "بروح وعزم" الناس في سالزبوري، المدينة الإنجليزية التي شهدت هجوما بغاز أعصاب على جاسوس روسي سابق قبل عام.

جاء ذلك خلال زيارة قامت بها ماي اليوم الاثنين لمدينة سالزبوري في ذكرى تسميم سيرغي سكريبال وابنته يوليا.

وقبيل أن تتوجه إلى سالزبوري، قالت ماي: إن هذه الذكرى "لحظة فارقة مهمة لسالزبري التي تخرج من الظلال التي خيمت عليها من جراء استخدام أسلحة كيماوية".

سكريبال وابنته يوليا كان عثر عليهما فاقدين الوعي على مقعد في مدينة سالزبري في الرابع من شهر آذار/مارس الماضي، ووجهت بريطانيا اتهامات الشروع في القتل لروسيين غيابيا، غير أن موسكو نفت تورطها بالهجوم.

وقال الروسيان اللذان تتهمهما بريطانيا بشن الهجوم لصالح المخابرات العسكرية الروسية لقناة تلفزيونية إنهما زارا سالزبري لرؤية البرج المدبب الشهير لكاتدرائية المدينة.

ومن جهة أخرى، أخطأ مكتب ماي اليوم في إحياء ذكرى الهجوم سكريبال في مدينة سالزبري حيث نشر صورة لمدينة إنجليزية أخرى لكنه تدارك الخطأ في وقت لاحق.

ونشر مكتب رئيسة الوزراء في حسابه على "تويتر" صورة لأشجار ونهر وبرج مدبب مشهور في مدينة باث الإنجليزية وأرفق بها تعليقا جاء فيه "تعافت سالزبري جيدا من هذا الحدث الطائش والمدمر.. مما يشهد على تحلي السكان بالإصرار والصبر والإيجابية".

وفي وقت لاحق، حلت صورة لداونينغ ستريت محل تغريدة ماي التي احتوت على صورة باث، وهي مدينة إنجليزية قريبة تشتهر بحماماتها الرومانية.

وتملك رئيسة الوزراء البريطانية حسابين على "تويتر"، وقال متحدث باسم ماي إن نشر صورة باث يرجع لخطأ بشري جرى تصحيحه.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي فرض مؤخراً عقوبات تتعلق بالأسلحة الكيميائية على تسعة مسؤولين روس، بينهم مدير الاستخبارات العسكرية على خلفية قضية تسميم سكريبال.

وأوضح الاتحاد الأوروبي في بيان صدر عقب اجتماع لوزراء خارجية التكتل في الحادي والعشرين من شهر كانون الثاني/ يناير الماضي أن الروس المشمولين بالعقوبات هم عميلان ورئيس الاستخبارات العسكرية ونائبه، ومسؤولون عن "حيازة ونقل واستخدام" غاز الأعصاب الذي استخدم في الهجوم على سكريبال، والعقوبات المفروضية تتعلق بتحميد أصول وفرض حظر سفر على من تقع عليهم.

للمزيد في "يورونيوز":