Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

عدد نواب الأحزاب اليمينية المتطرفة في البرلمان الأوروبي قد يتضاعف

عدد نواب الأحزاب اليمينية المتطرفة في البرلمان الأوروبي قد يتضاعف
Copyright 
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

عدد نواب الأحزاب اليمينية المتطرفة في البرلمان الأوروبي قد يتضاعف

اعلان

أشار استطلاع جديد نشرته صحيفة "بيلد" الألمانية إلى توقع ارتفاع مقاعد الأحزاب اليمينية المتطرفة في انتخابات البرلمان الأوروبي إلى المثلين في الوقت الذي تواجه فيه الأحزاب المحافظة والديمقراطية الاشتراكية التي تمثل التيار الرئيسي تراجعا كبيرا.

وأظهر الاستطلاع الذي شمل أكثر من 9500 شخص وجرى في ست دول في أواخر فبراير-شباط وأوائل مارس-آذار أن خسارة أحزاب التيار الرئيسي لتأييد الناخبين لها تعني أنها لن تتمكن من تشكيل "ائتلاف كبير" في البرلمان مثل الائتلاف الحاكم في ألمانيا.

وأوضح الاستطلاع الذي نُشرت نتائجه يوم السبت أن من المرجح أن يحصل تجمع يميني متطرف يضم حزب الحرية النمساوي وحزب الجبهة الوطنية الذي تتزعمه مارين لوبان بفرنسا على 67 مقعدا مقابل 37 مقعدا حاليا.

للمزيد:

اليمين المتطرف الألماني يهدد ويتوعد

**فيكيتي والطرق التي يستخدمها اليمين المتطرف في أوروبا ليزيد من شعبيته...
**

وقالت صحيفة "بيلد" إن الأحزاب اليمينية المتطرفة تصدرت القائمة في ثلاث من الدول الست التي شملها الاستطلاع وهي فرنسا وإيطاليا وبولندا.

واستعد الزعماء السياسيون المحافظون واليساريون لتحقيق الأحزاب اليمينية المتطرفة مكاسب قوية في الانتخابات التي تجري في مايو-أيار. وأبدى هؤلاء الزعماء قلقهم أيضا بشأن تعهد ستيف بانون مخطط السياسات الاستراتيجية السابق للرئيس دونالد ترامب بالمساعدة على توحيد اليمين الأوروبي المتطرف قبل الانتخابات.

ومن المتوقع أن يخسر حزب الشعب الأوروبي المحافظ الذي يضم حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، الذي تنتمي إليه المستشارة أنغيلا ميركل 43 مقعدا ليتراجع إلى 174 مقعدا في حين من المتوقع أن يفقد التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين 45 مقعدا ليتراجع إلى 141 مقعدا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ابنة المتحدث باسم بوتين متدربة في مكتب مستشار سابق لحزب التجمع الوطني اليميني المتطرف

اشتباكات في لندن بين متظاهري اليمين المتطرف واليسار خلال مسيرات مستوحاة من حركة السترات الصفراء

المستشار الألماني "قلق" من الصعود القوي لليمين المتطرف في الانتخابات المحلية الأخيرة