لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تفوّق الأسهم الإيرلندية بعد حصول ماي على ضمانات أوروبية

 محادثة
تفوّق الأسهم الإيرلندية بعد حصول ماي على ضمانات أوروبية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تفوقت الأسهم الأيرلندية على باقي أسهم منطقة اليورو يوم الثلاثاء بعد اتفاق جديد رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لتفادي شكوك حول ترتيب مثير للجدل خاص بوضع أيرلندا.

وكان يونكر قال أمس إنه وافق على تعديلات على صفقة انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال محادثات مع ماي، واستطرد بالقول: "اتفاقنا يقدم توضيحات مفيدة وضمانات قانونية لصفقة الانسحاب والترتيب الخاص (بأيرلندا الشمالية)".

انتعاش الأسهم الإيرلندية

وصعد مؤشر دبلن 0.8 بالمائة، ويتأهب لتحقيق أكبر مكاسبه منذ الأول من مارس آذار متفوقا على المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الذي ارتفع 0.1 بالمائة. وزاد المؤشر داكس الألماني 0.3 بالمئة بحلول الساعة 0825 بتوقيت غرينتش، فيما تراجع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.7 بالمائة، إذ أثر ارتفاع الجنيه الإسترليني سلبا على شركات التصدير متعددة الجنسيات التي تهيمن على المؤشر.

وقادت شركة الهندسة الفرنسية سبيي المكاسب، إذ قفزت 6.2 بالمائة بعد تسجيل صافي دخل أقوى من المتوقع، فيما تراجعت فولكسفاجن الألمانية لتصنيع السيارات 0.2 بالمائة بعد أن أعلنت عن تراجع هوامش التشغيل لعلامتها التجارية الأساسية فولسكفاجن وإعلانها أنها ستطرح حوالي 70 طرازا جديدا من السيارات الكهربائية بحلول 2028.

أجواء التفاؤل وحركة الأسواق

يذكر أن أيرلندا تجنبت الحديث عن الخطوات التي ستتخذها في حال حصول بريكست من دون اتفاق، ولكن الوضع الافتراضي يلزمها وبريطانيا، على التقيّد بالإجراءات الجمركية وفقاً لقوانين الاتحاد الأوروبي ومنظمة التجارة العالمية، وفي هذا السياق، قال رئيس الوزراء الأيرلندي ليو فارادكار قبل أقل من شهرين إن سيناريو عدم الاتفاق سيشكل معضلة حقيقية لأيرلندا، مشيرا إلى أنه "سيكون على كل من بريطانيا وأيرلندا الالتزام بتطبيق اتفاقية الجمعة العظيمة، وحماية عملية السلام، والالتزام بتعهداتنا لسكان أيرلندا وأيرلندا الشمالية، بأنه لن تكون هناك حدود صلبة"، لكن الآن وبعد الإنفراجة التي أحدثها تصريح يونكر، سادت أجواء التفاؤل أسواق الاقتصاد الإيرلندي الأمر الذي تمظهر في حركة الاسواق وأسعار الأسهم.

للمزيد في "يورونيوز":

ضمانات "ملزمة قانوناً"

وكانت ماي وفي إطار سعيها لرسم خطة للخروج المنظم من متاهة الانسحاب قبل أيام من الموعد المقرر للخروج، توجهت إلى ستراسبورغ أمس واتفقت مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر على ضمانات "ملزمة قانونا".

ويعكف النواب البريطانيون، الذين رفضوا اتفاقها في 15 كانون الثاني/يناير بغالبية 432 صوتا مقابل 202 صوت، على دراسة هذه الضمانات مع محامين اليوم، ومن المقرر أن يعلن جيفري كوكس كبير المستشارين القانونيين للحكومة رأيه اليوم قبل التصويت المقرر الساعة 1900 بتوقيت غرينتش.

والجدير بالذكر أن أزمة "بريكست"، تقترب من نهايتها التي قد تكون بالتأجيل أو التوصل إلى اتفاق في اللحظة الأخيرة أو الخروج دون اتفاق أو إجراء انتخابات مبكرة أو حتى إجراء استفتاء آخر.

وكانت ماي أعلنت ثلاث وثائق، هي أداة مشتركة وبيان مشترك وإعلان من جانب واحد، قالت إن الهدف منها التعامل مع مسألة الترتيب الخاص بأيرلندا الشمالية التي تعد أكثر المسائل إثارة للخلاف فيما يتعلق بالاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد في تشرين الثاني/تشرين الثاني، ورحب ديفيد ديفيز وزير شؤون الانسحاب السابق بمطلب وضع إجراءات بديلة بشأن الترتيب الخاص بأيرلندا الشمالية ومداه الزمني والتحكيم الدولي.