عاجل

المشرِّعون الأوربيون يطالبون بمواصلة تعليق مفاوضات انضمام تركيا إلى التكتّل

 محادثة
المشرِّعون الأوربيون يطالبون بمواصلة تعليق مفاوضات انضمام تركيا إلى التكتّل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

طالب البرلمان الأوروبي إلى مواصلة تجميد مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، من دون أن يدعو إلى وقف تلك المفاوضات نهائياً أو يوصي بذلك.

وكانت مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي بدأت في العام 2005، لكنها توقفت جرّاء التوتر في العلاقات بين بروكسل وأنقرة بعد محاولة الانقلاب في تركيا منتصف العام 2016، وما أعقبها من حملات اعتقال طالت حقوقيين وصحافيين وسياسيين معارضين.

وفي نصّ تمّ تبنّيه بغالبيّة 370 صوتًا مؤيّداً و109 أصوات معارضة وامتناع 143 عن التصويت، أعرب أعضاء البرلمان الأوروبي الذين اجتمعوا في جلسة عامّة في ستراسبورغ مسا أمس الأربعاء عن قلقهم العميق من "سجلّ تركيا السيّئ في مجال احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون وحرّية وسائل الإعلام ومكافحة الفساد وكذلك من النظام الرئاسي".

وأوصى البرلمان الأوروبي بأن "يتمّ رسمياً تعليق المفاوضات الحاليّة لانضمام تركيا إلى الاتّحاد الأوروبي". ويعود القرار إلى المجلس الذي يجمع حكومات الدول الأعضاء.

وقالت مقرر تركيا في البرلمان الأوروبي كاتي بيري في تصريح لـ"يورونيوز" إن التقرير يعطي رسالة هامة لزعماء الاتحاد الأوروبي بحثّهم على القيام بشيء يتوافق مع الالتزام بالقيم الأوروبية ما".

وأضافت بيري أن التقرير يعطي أيضاً إشارة واضحة تؤكد وقوف الاتحاد الأوروبي إلى جانب الديمقراطيين في تركيا، وأنّهم ليسوا لوحدهم، على حد تعبيرها.

من جهتها، انتقدت وزارة الخارجية التركية النص الذي "يُظهر بوضوح نقصا في الرؤية لدى البرلمان الأوروبي"، مضيفة أن هذا القرار غير الملزم "لا يعني شيئًا" بالنسبة إلى أنقرة.

واتهم المتحدث باسم الحزب الحاكم في تركيا عمر جليك على تويتر، البرلمان الأوروبي "بأنه يرى العالم من خلال النافذة الضيقة لليمين المتطرف".

وكان وزراء الشؤون الأوروبية في الاتحاد الأوروبي أكدوا الصيف الماضي أن تركيا "تبتعد أكثر فأكثر عن التكتل وأن احتمالات حدوث تغيير ضئيلة" وأشاروا إلى أن مفاوضات انضمام أنقرة للاتحاد في حالة "جمود تام".

وقد عزز فوز الرئيس رجب طيب أردوغان وحزبه العدالة والتنمية في الانتخابات مخاوف بروكسل بشأن احتكاره لمزيد من السلطات في بلاده، هذا فيما تقول تركيا إن الانضمام للاتحاد الأوروبي يظل واحدا من أهدافها الاستراتيجية الرئيسة رغم تعثر محادثات الانضمام منذ سنوات.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox