عاجل

عاجل

شاهد.. اللحظات الأولى للمجزرة التي نفذها شابان في مدرسة برازيلية

 محادثة
شاهد.. اللحظات الأولى للمجزرة التي نفذها شابان في مدرسة برازيلية
حجم النص Aa Aa

هاجم مسلحان مدرسة Raul Brasil الابتدائية، الواقعة في مدينة سوزانو ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص وجرح أكثر من 20 آخرين تعد حالة البعض منهم حرجة.

وذكرت السلطات البرازيلية إنه من بين القتلى خمسة طلاب وعاملان بالمدرسة وامرأة، والمسلحين الذين أقدما في ما بعد على الانتحار.

وأقدم المراهق Guilherme Monteiro والبالغ من العمر 17 عاما، وصديقه البالغ 25 عاما Luiz Henrique de Castro على اقتحام المدرسة يوم أمس الأربعاء 13 آذار/مارس محملين بالأسلحة النارية والسكاكين، ونفذوا هجومهم الوحشي، ومن المتوقع أنهما طالبان سابقان في المدرسة.

وقال حاكم ولاية ساو باولو غواو دوريا في حديث صحفي أجراه من مكان وقوع الحادث "اليوم هو أكثر الأيام حزنا في حياتي"، مضيفا أن الأولوية في الوقت الحالي هي الاهتمام بالضحايا وعائلاتهم.

وأشار دوريا إلى أن "المحققين الجنائيين والشرطة دخلوا المدرسة بالفعل، فحصوا المكان وجمعوا الأدلة، وبطبيعة الحال، سنتوصل إلى استنتاج أكثر تفصيلاً بعد التحقيق".

وذكرت تقارير أولية أن ثمانية أشخاص قد قتلوا، لكن عدد القتلى ارتفع بينما استسلم العديد منهم متأثرين بجراحهم ونقل أكثر من 20 جريحًا إلى المستشفيات.

وهرع أهالي الطلاب والأقارب إلى المدرسة، للاطمئنان على أبنائهم، وفرضت الشرطة طوقا أمنيا حول المكان.

وتناقلت مواقع الفيديو يعرض اللحظات الأولى لوقوع هذه المجزرة المروعة، والتي لم يتم حتى الآن الكشف عن الدوافع الرئيسية التي تقف وراء تنفيذها.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

خبير قانوني: إلغاء الانتخابات في الجزائر انقلاب متكامل الأركان

إسرائيل تحقق في مقتل 11 فلسطينيا في احتجاجات غزة