نتنياهو يتهم إيران بالتجسس على منافسه الرئيسي في الانتخابات

بيني غانتس منافس رئيس الوزراء الإسرائيلي في الانتخابات المقبلة
بيني غانتس منافس رئيس الوزراء الإسرائيلي في الانتخابات المقبلة Copyright رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء أن إيران ربما تبتز منافسه الرئيسي في الانتخابات رئيس أركان الجيش السابق بيني جانتس بعد اختراق هاتفه، رغم أن إيران نفت اختراقها للهاتف.

اعلان

زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء أن إيران ربما تبتز منافسه الرئيسي في الانتخابات رئيس أركان الجيش السابق بيني غانتس بعد اختراق هاتفه، رغم أن إيران نفت اختراقها للهاتف.

وقال نتنياهو إن إيران حصلت في وقت سابق على "معلومات حساسة" من هذا الهاتف لكنه لم يقدم أدلة أو تفاصيل. وتعكس هذه التصريحات، التي جاءت ضمن خطاب قصير له نُشر على الإنترنت من مقر إقامته الرسمي، مستوى جديدا للانتقاد اللاذع في سياق هذا السباق الانتخابي.

وبحسب استطلاعات الرأي يحتدم التنافس قبل ثلاثة أسابيع من موعد إجراء الانتخابات بين حزب ليكود اليميني بزعامة نتنياهو وحزب الأزرق والأبيض الذي ينتمي إليه غانتس والمحسوب على تيار الوسط.

وأكد بيني غانتس صحة تقرير أذاعه تلفزيون إسرائيلي قبل أيام وأفاد بأن جهاز الأمن الداخلي "شين بيت" اكتشف تعرض هاتفه للاختراق، رغم أن جهاز الأمن لم يعلق على ذلك.

لكن غانتس لم يؤكد ما إذا كان إيرانيون هم من قاموا باختراق هاتفه مثلما أورد التقرير، ونفى وجود أي بيانات على جهاز الهاتف من شأنها الإضرار بالأمن القومي أو بقدرته على أداء واجباته في حالة انتخابه رئيسا للوزراء.

ونفت إيران يوم الأربعاء اختراق مخابراتها لهاتف غانتس. ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله "مسؤولو النظام الإسرائيلي اعتادوا منذ فترة طويلة على نشر الأكاذيب".

وقال نتنياهو إنه سيتم كشف المزيد من المحتوى الذي كان على هاتف غانتس. ووجه كلامه إلى غانتس متسائلا "ما الذي يعلمه عنك الإيرانيون وتخفيه عنا؟... والأهم من ذلك، كيف ستواجه عدونا الأول إيران بوصفك رئيسا للوزراء إذا كانت إيران تمتلك معلومات حساسة عنك؟ الأمر لا يتعلق بشائعة. إنها مسألة أمن قومي".

ودعا نتنياهو منافسه إلى الاعتراف "بوصفه السبيل الوحيد لمنع تعرضه للابتزاز". بينما قال غانتس يوم الثلاثاء في مقابلة تلفزيونية إن جهاز الأمن الداخلي أبلغه قبل ستة أشهر "بوجود مشكلة صغيرة"، في إشارة إلى هذا الأمر.

وردا على سؤال عما إذا كان على الهاتف أي معلومات يمكن استخدامها لابتزازه، قال غانتس "لا شيء من شأنه التأثير على أدائي".

للمزيد على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: صاروخ يتسبب في تخريب منزل بالقرب من تل أبيب

مظاهرات متواصلة ينظمها اليهود الحريديم ضد التجنيد الإلزامي في الجيش الإسرائيلي

العالم يترقب ضربة إيران وقائد الجيش الإسرائيلي: مستعدون لكل السيناريوهات