عاجل

المستشار النمساوي: روابط مالية بين مهاجم المسجدين في نيوزيلندا وحركة نمساوية يمينية متطرفة

 محادثة
المستشار النمساوي كورتس
المستشار النمساوي كورتس -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكد المستشار النمساوي سيباستيان كورتس يوم الأربعاء وجود روابط مالية بين الرجل الذي هاجم المسجدين في نيوزيلندا، وحركة "إندينتيتاريان" اليمينية المتطرفة في النمسا.

وبحسب تقارير رويترز، نقلا عن متحدث باسم الادعاء العام، فقد تم تحويل مبلغ وقدره 1500 يورو لصالح الحركة، من قبل المهاجم، الذي تسبب بمقتل 50 شخصا، بهجومه على مسجدين في كريستشيرش بنيوزيلندا هذا الشهر.

الإعلان جاء بعد يومين فقط من مداهمة الأمن النمساوي منزل زعيم الحركة، مارتين سيلنر، نتيجة شكوك بوجود صلة بينه وبين المهاجم.

من ناحيته حاول سيلنر التنصل من هذه الحوالة المالية، مدعيا بأنه اكتشفها مؤخرا، مع العلم أنه تواصل مع محاميه فور وصول المحققين إلى منزله.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

الجعفري: فلتتنازل أمريكا عن ولايتين من أرضها لإسرائيل عوضاً عن الجولان

ناشطات سعوديات يروين مزاعم التعذيب والتحرش الجنسي في سجون المملكة

بروناي تطبق عقوبة الرجم حتى الموت على المدانين بالزنا والمثلية الجنسية وتقطع يد السارق

ورد سيلنر على تويتر على تقارير أكدت شكره المهاجم مباشرة فور حصوله على مبلغ الحوالة، وكان قد غرد: "لم يكن قاتلا جماعيا، ووفقا لبيانه، فقد خطط بالفعل لهذا الفعل، وهذا سبب اقدامه على التبرع، هذا هو الجزء الشفاف من مخططه".

واختتم بقوله: "أشكركم على تبرعاتكم"، مضيفا تفاصيل حسابه البيتكوين في نهاية التغريدة. وأشار إلى أن الشرطة فتشت منزله وصادرت أجهزة الكترونية بعد أن تلقى تبرعا كبيرا من شخص يحمل نفس لقب منفذ اعتداء كرايستشيرش، وأن هذا هو الشخص الذي شكره على تبرعه، وليس المنفذ.

وأكد محققون الأسبوع الماضي أن منفذ اعتداء كريستشيرش زار النمسا قبل تنفيذه الهجمات.

وسبق وأن قال المستشار كورتس بأن هنالك روابط بين المهاجم والحركة، مؤكدا أنه سيتم التحقيق بهذه الروابط بالكامل، وقال:"من المهم أن يجري التحقيق بشكل مستقل، وبكل الطرق والامكانات، حتى تتمكن السلطات الأمنية من تفكيك هذه الشبكات".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox