عاجل

عاجل

برج إيفل أشهر معالم باريس يحتفل بذكرى افتتاحه الثلاثين بعد المئة

 محادثة
برج إيفل أشهر معالم باريس يحتفل بذكرى افتتاحه الثلاثين بعد المئة
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

البرج الحديدي الأشهر في فرنسا والعالم وأشهر مباني مصممه غوستاف إيفل يحتفل بعيد ميلاده الثلاثين بعد المئة نهاية الشهر الجاري.

برج إيفل الذي حمل اسم بانيه، ما زال يزين العاصمة الفرنسية باريس ويتلألأ مضيئاً كل ليلة، مستقبلاً ملايين السياح والزوار كل عام.

البرج الذي يبلغ ارتفاعه نحو 324 متراً، وتم بناؤه بين عام 1887 و1889 بمناسبة المعرض العالمي في باريس، ومثل مشروعاً مجنوناً في حينها لاقى الكثير من الانتقادات، يحتفل هذا الشهر بذكرى مرور عشرات السنين على افتتاحه أمام الجمهور.

ويعد البرج أكثر المعالم مدفوعة الزيارة في العالم زيارة، بنحو 6,91 مليون زائر عام 2015.

واحتفظ بلقب المبنى الأطول في العالم لمدة 41 عاماً حتى عام 1930.

وبحسب سافين إيفل، أحد أحفاد غوستاف إيفل، فإن البرج كان يحوي شقة مساحتها 100 متر تأتي إليها العائلة طالبة للراحة، وتحولت الآن إلى مكتب صغير في الطابق الثالث.

ويضيف: "عندما كانت جدتي صغيرة كانت مصابة بالربو، وصف لها الطبيب حينها التمتع بالهواء الجيد في المرتفعات.

فكانت ظهر كل يوم خميس تأتي إلى البرج وتتمتع بالهواء الجيد على ارتفاع 300 متر. "

توفي غوستاف إيفل عن عمر يناهز 91 عامًا ، تاركًا اسمه إلى النصب التذكاري الذي أصبح رمزًا لباريس.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: "سبايدرمان فرنسا" يتسلق ناطحة سحاب لإنقاذ كنيسة نوتردام

"لوفر" باريس يعتذر ويفتح تحقيقا بشأن إغفال قطر من خريطة بمتحف أبوظبي

وزير الثقافة الفرنسي يحتفل بالذكرى الأولى لافتتاح متحف اللوفر أبوظبي