لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

يونكر يسخر من البرلمان البريطاني ويصف ديفيد كاميرون بأعظم المدمرين

 محادثة
جان-كلود يونكر في القمة الأوروبية التي انعقدت في 22 آذار - مارس الماضي
جان-كلود يونكر في القمة الأوروبية التي انعقدت في 22 آذار - مارس الماضي -
حقوق النشر
Julien Warnand/Pool via REUTERS
حجم النص Aa Aa

لم تمنع أزمة "بريكسِت"، التي تشعبت كثيراً في الداخل البريطاني، والتي يصعب تقدير نتائجها الاقتصادية والسياسية، رئيس المفوضية الأوروبية عن المزاح. فالذي يعرف جان-كلود يونكر يعرف أنه يحب السخرية جيداً.

وفي آخر موقف "لاذع" له، قال يونكر اليوم، الإثنين، إن "فكّ شيفرة طائر الفينيق الأسطوري سهل جداً مقارنة بمعرفة ما يريده النواب البريطانيون".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده يونكر صباح اليوم في أحد البرلمانات المحلية في ألمانيا، تحدث فيه عن احتمالات الـ "بريكسِت"، عن رئيس الحكومة البريطاني الأسبق، ديفيد كاميرون، الذي خصص له كلاماً قاسياً جداً.

وقال يونكر "الآن أصبحنا نعرف ما لا يريده البرلمان البريطاني ولكننا لم نسمع بعدُ بالذي يريده"، ثم أضاف "حان الوقت ليتكلم طائر الفينيق".

في السياق أكّد رئيس المفوضية الأوروبية أن بريطانيا ستشارك في الانتخابات الأوروبية في حال لم تستكمل خروجها بحلول الثاني عشر من نيسان – أبريل، وهو الموعد المحدد للخروج البريطاني من الاتحاد.

وقال يونكر "في حال تمّ تمديد "بريكسِت" ستشارك بريطانيا في الانتخابات الأوروبية... هذا ما تنص عليه المعاهدة".

ثم أضاف "أمّا إذا ما كنت أرغب شخصياً في ذلك، فهذا نقاش آخر".

في السياق وصف يونكر رئيس الوزراء البريطاني السابق، ديفيد كاميرون بـ "بأحد أعظم المدمرين في العصور الحديثة".

وأشار رئيس أعلى مؤسسة تنفيذية في الاتحاد الأوروبي إلى أن كاميرون "منع المفوضية الأوروبية بشكل كامل من لعب أيّ دور في حملة الاستفتاء" (أي الاستفتاء البريطاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي، الذي أقيم في 23 حزيران – يونيو 2016).

آخر الأخبار عن بريكست هنا:

وأضاف يونكر "لقد منعنا كاميرون من الحضور بأي شكل من الأشكال في حملة الاستفتاء، وهو أحد أعظم مدمري العصر الحديث. ذلك لأنه قال إن المفوضية الأوروبية أقّل شهرة في المملكة المتحدة منها في الدول الأعضاء الأخرى من الاتحاد الأوروبي".