عاجل

عاجل

مصر: إكتشاف أثري جديد في مقبرة يعود تاريخها إلى ما قبل 5 آلاف عام

 محادثة
مصر: إكتشاف أثري جديد في مقبرة يعود تاريخها إلى ما قبل 5 آلاف عام
حقوق النشر
REUTERS/Benoit Tessier
حجم النص Aa Aa

في أحدث اكتشاف أثري في مصر، عثر علماء آثار، على اثنين من المومياوات وتابوت حجري قديم، إضافة إلى قطع ذهبية داخل مقبرة يعود عمرها إلى 5 ألاف سنة.

وقالت وزارة الآثار المصرية، إن الآثار عُثر عليها في مقبرة القوسينا، في دلتا النيل شمال القاهرة، بعد عمليات تنقيب أُجريت في محافظة المونوفية.

وعثر المنقبّون على تابوت من الحجر الجيري، في أعمال تنقيب أثري، يبلغ طوله المترين وعرضه حوالي نصف متر، كما أكتشف الباحثون بعد فتحهم للتابوت موميائتين كانتا فوق بعضهما البعض.

وقال الدكتور أيمن العشماوي، رئيس الهيئة المصرية للآثار التابعة للوزارة، إن المهمة الأثرية كشفت عن جزء من مقبرة قويسنا، والتي يعود تاريخها إلى العصور القديمة في عام 3100 قبل الميلاد، حتى العصر البطلمي، الذي انتهى في عام 30 قبل الميلاد.

وذكر علماء الآثار أنهم عثروا على فوانيس، في نفس المنطقة، وعملة برونزية ترجع إلى العصر البطلمي، وقطع من الخزف ورؤوس ثلاثة تماثيل تمثل الإله القديم حورس.

ونشرت وزارة الآثار المصرية على حسابها الرسمي في تويتر صورا للآثار الجديدة المكتشفة.

وتعمل وزارة الآثار المصرية في السنوات الأخيرة على نشر أعمال التنقيب والآثار الجارية في البلاد في محاولة لجذب السياحة، التي تضاءلت منذ ثورة 2011 في البلاد وفترة عدم الاستقرار التي تبعتها.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

شاهد: اكتشاف أطول كهف ملحي في العالم في جبل سدوم

الوجبات السريعة كانت موجودة قبل ألفي عام!

شاهد: متحف البصرة يسترجع آثارا سرقها تنظيم داعش في العراق

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت في شهر مارس/آذار عن اكتشاف قرية يعود تاريخها إلى 2500 سنة، وجدت قبل بناء الأهرامات في الجيزة، بتل السمارة حسبما نقلته وكالة أسوشيتيد برس، وكانت واحدة من أقدم المستوطنات التي تم التنقيب عنها في البلاد.

كما كشف فريق آثار مصري-فرنسي مشترك في تل السمارة عن متاجر تحتوي على عظام الحيوانات وبقايا النباتات، وأدوات الفخار وهي كلها آثار تشير إلى سكن الإنسان المستقر في المنطقة.

ويرجع تاريخ مقبرة قويسنا إلى عهد الملك نارمر، الذي يعتقد أنه وحد ممالك مصر و يعتبر أول حاكم لمصر الموحدة.