عاجل

عاجل

منطقة ألاسكا مهددة بسبب البراز

 محادثة
منطقة ألاسكا مهددة بسبب البراز
حقوق النشر
صور لمنتزه دينالي-غوغل.
حجم النص Aa Aa

كشفت مصادر إعلامية مختلفة أن ظاهرة التغير المناخي في منطقة ألاسكا قد تتسبب في حدوث تلوث بيئي كبير على خلفية احتمال ذوبان حوالي 66 طنا من براز المغامرين والمصطافين التي تقبع في منتزه "دينالي" منذ عقود. المختصون اعتبروا أن ذوبان الأنهار الجليدية في المنطقة سيساهم في إطلاق هذه الكمية الضخمة من فضلات الإنسان حيث سيكشف نهر "كاهلتنا" الجليدي عن براز المصطافين والذي سيتدفق إلى بقية الأنهار والأراضي وسينشر المزيد من النفايات التي قد تسبب بدورها العديد الأمراض وانتشار الطفيليات.

للمزيد:

دراسة: تلوث الهواء يسبب تراجعاً في معدلات الذكاء

دراسة: تلوث الهواء.. القاتل الأكبر عالميا حتى قبل دخان السجائر

ويعرف متنزه "دينالي" بأنه نقطة جذب سياحي، فهو يضم قمة ماكنلي التي تعتبر الأعلى في أميركا الشمالية حيث يتجاوز ارتفاعها 6 آلاف متر، والتي تعتبر مكانا مفضلا للمغامرين الذين يقضون أحيانا أسابيع ويضطرون إلى قضاء حاجاتهم البيولوجية في الطبيعة نظرا لعدم وجود أماكن مخصصة لذلك، كما يستخدم الزوار الأنهار الجليدية للتخلص من فضلاتهم.

وتتخوف السلطات وحماة الطبيعة من تدفق أطنان البراز البشري في أي وقت نحو البحر أو ظهوره على حافة النهر الجليدي وهو ما قد يسبب مخاطر على صحة الإنسان. وتسعى بعض الجهات إلى اعتماد استراتيجيات جديدة تفاديا لتدفق البراز الإنساني من خلال التوصية على الاحتفاظ بالفضلات والتخلص منها عند الانتهاء من زيارة منتزه "دينالي".