قوات الأمن السودانية تحاول مجددا تفريق المعتصمين خارج وزارة الدفاع

جانب من الاحتجاجات في السودان
جانب من الاحتجاجات في السودان Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بث مباشر: سمع دوي إطلاق نار كثيف خارج موقع احتجاجات بالعاصمة السودانية

اعلان

قال شهود إن قوات الأمن السودانية أطلقت النار في الهواء في محاولة جديدة اليوم الثلاثاء لتفريق المحتجين المعتصمين خارج وزارة الدفاع.

وقال الشهود إن قوات الأمن حاولت اقتحام الاعتصام بشاحنات بيك أب. وهذه هي المرة الثانية التي تحاول فيها قوات الأمن تفريق المتظاهرين اليوم.

وفي المحاولة السابقة، تدخلت قوات من البحرية السودانية صباح اليوم الثلاثاء لحماية المتظاهرين.

وقال شهود ونشطاء، أمس الاثنين، إن جنودا سودانيين تدخلوا لحماية آلاف المتظاهرين الداعين لإنهاء حكم الرئيس عمر البشير، بعدما حاولت قوات الأمن فض اعتصام أمام مقر وزارة الدفاع في وسط الخرطوم.

ولأول مرة منذ نحو ثلاثة أشهر، انضمت مجموعة من قادة المعارضة إلى المحتجين خارج وزارة الدفاع في الخرطوم. وقال شهود إنهم تحدثوا إلى المحتجين المحتشدين منذ يومين أمام مجمع الوزارة، والذين رددوا مطلبهم برحيل البشير وحكومته على الفور.

ويضم المجمع مقر إقامة البشير ومقر جهاز المخابرات.

ويشهد السودان احتجاجات منذ ديسمبر/كانون الأول، عندما رفعت الحكومة أسعار الخبز، وتحولت الاحتجاجات إلى أكبر تحد للبشير، وهو جنرال سابق بالجيش جاء إلى السلطة في انقلاب عسكري عام 1989.

للمزيد على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قتلى وجرحى في هجمات استهدفت اعتصاما أمام وزارة الدفاع في الخرطوم

البشير يعلن عن تدابير جديدة لاحتواء الأزمة في السودان

الأمن الغذائي هاجس السودانيين الأول بعد مرور عام على اندلاع النزاع المسلح في البلاد