لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قتلى وجرحى في هجمات استهدفت اعتصاما أمام وزارة الدفاع في الخرطوم

 محادثة
قتلى وجرحى في هجمات استهدفت اعتصاما أمام وزارة الدفاع في الخرطوم
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي وهو حزب المعارضة الرئيسي بالسودان يوم الثلاثاء، إن نحو 20 شخصا قتلوا وأصيب العشرات في هجمات نفذت فجر كل يوم منذ السبت الماضي على يد "مسلحين ملثمين"، واستهدفت اعتصام أمام وزارة الدفاع في الخرطوم.

ودعا المهدي أيضا إلى "تسليم السلطة لقيادة عسكرية مختارة، مؤهلة للتفاوض مع ممثلي الشعب لبناء النظام الجديد، المؤهل لتحقيق السلام والديمقراطية".

وجاءت تصريحات المهدي فيما واصل آلاف المحتجين لليوم الرابع الاعتصام أمام المجمع الموجود بوسط الخرطوم، والذي يضم وزارة الدفاع ومقر إقامة البشير والأجهزة الأمنية.

وذكر شهود أن أفرادا من جهاز الأمن والمخابرات الوطني في السودان أطلقوا أعيرة في الهواء، في محاولة جديدة يوم الثلاثاء لتفريق المحتجين المعتصمين أمام وزارة الدفاع.

وقال أطباء من المعارضة إن عدد القتلى منذ بدء الاعتصام وصل إلى 21 قتيلا، بينهم خمسة جنود وأكثر من 150 مصابا. ولم يتسن على الفور الوصول إلى وزارة الداخلية للحصول على تعقيب.

للمزيد على يورونيوز:

زعيم أكبر حزب معارض في السودان يدعو البشير للتنحي

محكمة طوارئ سودانية تقضي بسجن ابنة زعيم المعارضة الصادق المهدي

ويشهد السودان احتجاجات منذ ديسمبر كانون الأول عندما رفعت الحكومة أسعار الخبز، وتحولت الاحتجاجات إلى أكبر تحد للبشير الذي وصل إلى السلطة في انقلاب عسكري عام 1989.

ويوم الاثنين، قالت وزارة الداخلية إن 39 شخصا بينهم ثلاثة من أفراد قوات الأمن قتلوا، منذ بدء الاحتجاجات في 19 ديسمبر كانون الأول. وقدر نشطاء عدد القتلى بأكثر من 60 قتيلا.

وذكر شاهد من رويترز في وقت سابق يوم الثلاثاء أن شبانا يسدون شارع النيل، وهو شريان رئيسي في العاصمة به العديد من الوزارات. واستخدم المحتجون حواجز معدنية لوقف حركة المرور في الشارع الواقع على بعد كيلومتر واحد تقريبا من القصر الرئاسي. وقال شاهد من رويترز إن جنودا من الجيش يحرسون القصر الرئاسي في مركبات مدرعة، لكنهم لا يتحركون ضد المتظاهرين.

وكان نشطاء نشروا على موقع فيسبوك على الانترنت مشاهد تصور محتجين معتصمين وسط الخرطوم، بعد أن نجحوا في صد محاولة من الشرطة لفض اعتصامهم.

نقل وبث مباشر للأجواء في ساحة الإعتصام بالقيادة العامة لقوات الشعب المسلحة في العاصمة الخرطوم بعد دحر المحاولة الفاشلة لقوي أمن نظام البشير بفض الإعتصام صباح اليوم الثلاثاء الموافق 9 ابريل 2019 . إعلام حزب المؤتمر السوداني

Publiée par ‎حزب المؤتمر السوداني‎ sur Lundi 8 avril 2019

ودعا عمر صالح سنار القيادي البارز في تجمع المهنيين السودانيين، المنظم الرئيسي للاحتجاجات المناهضة للحكومة، المتظاهرين يوم الثلاثاء إلى مواصلة اعتصامهم خارج وزارة الدفاع في الخرطوم، وأضاف في تصريحات لرويترز أن التجمع يريد تشكيل حكومة انتقالية مدنية وإنه لن يتفاوض مع حكومة البشير.