لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

رويترز: مئات الآلاف يحتشدون بالقرب من وزارة الدفاع في الخرطوم

 محادثة
رويترز: مئات الآلاف يحتشدون بالقرب من وزارة الدفاع في الخرطوم
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال شاهد من رويترز إن مئات الآلاف من المتظاهرين احتشدوا بالشوارع المحيطة بمجمع وزارة الدفاع في وسط العاصمة السودانية الخرطوم يوم الجمعة.

وعبر المحتجون عن غضبهم تجاه المجلس العسكري الانتقالي الحاكم الذي أعلن فترة انتقالية مدتها عامان كحد أقصى بعد أن أطاح الجيش بالرئيس عمر البشير يوم الخميس.

وكانت وكالة رويترز للأنباء قد نقلت صباحاً خبر اعتصام آلاف المتظاهرين السودانيين خارج وزارة الدفاع في الخرطوم، للمطالبة بحكومة مدنية في تحد لحظر التجول.

ودعا المعتصمون إلى تنظيم صلاة الجمعة أمام مقر الوزارة وذلك في أعقاب إطاحة الجيش بالرئيس عمر البشير بعد 30 عاما من حكمه للبلاد بقبضة من حديد.

ورفض المتظاهرون الذين خرجوا في احتجاجات شبه يومية ضد البشير قرار تشكيل مجلس عسكري انتقالي لإدارة شؤون الدولة لمدة عامين وتعهدوا بمواصلة الاحتجاجات لحين تشكيل حكومة مدنية.

ودعا النشطاء إلى تنظيم صلاة الجمعة خارج مجمع وزارة الدفاع وهو أحد الأماكن الرئيسية لتجمع المحتجين.

وقال شاهد من رويترز صباحاً إنه تم نصب خيام كبيرة في مكان الاعتصام وجلب البعض طعاما ووزعوا المياه مع تزايد أعداد الحاضرين.

وذكر شاهد من رويترز أن نشطاء يرتدون سترات صفراء تولوا تنظيم المرور حول المجمع صباح اليوم الجمعة (12 أبريل نيسان) وأداروا حركة السير من وإلى مكان الاعتصام. وأغلق النشطاء أيضا جسرا رئيسيا في وسط الخرطوم.

وجاءت الإطاحة بالبشير (75 عاما) بعد 16 أسبوعا من المظاهرات ضد حكمه. وفي كلمة أذاعها التلفزيون الرسمي أمس الخميس، أعلن وزير الدفاع عوض محمد أحمد بن عوف عن تشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون الدولة لفترة انتقالية مدتها عامان تتبعها انتخابات رئاسية.

وقالت قوى عالمية من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا إنها تدعم انتقالا سلميا وديمقراطيا في السودان خلال أقل من عامين.