لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

فيديو: آلاف السودانيين يتحدون حظر التجول ومظاهرات رافضة للحكم العسكري

 محادثة
مسيرات سودانية مساء الخميس
مسيرات سودانية مساء الخميس -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

بعد الصدمة والدهشة، السودانيون يتحدّون قادة الانقلاب.

واعتصم آلاف المتظاهرين السودانيين خارج وزارة الدفاع في الخرطوم للمطالبة بحكومة مدنية في تحد لحظر التجول ودعوا إلى تنظيم صلاة الجمعة أمام مقر الوزارة وذلك في أعقاب إطاحة الجيش بالرئيس عمر البشير بعد 30 عاما من حكمه للبلاد بقبضة من حديد.

ورفض المتظاهرون الذين خرجوا في احتجاجات شبه يومية ضد البشير قرار تشكيل مجلس عسكري انتقالي لإدارة شؤون الدولة لمدة عامين وتعهدوا بمواصلة الاحتجاجات لحين تشكيل حكومة مدنية.

وقال شاهد من رويترز إن نشطاء يرتدون سترات صفراء تولوا تنظيم المرور حول المجمع صباح يوم الجمعة وأداروا حركة السير من وإلى مكان الاعتصام. وأغلق النشطاء أيضا جسرا رئيسيا في وسط الخرطوم.

رويترز
صورة للمتظاهرين السودانيين يوم الجمعةرويترز

وجاءت الإطاحة بالبشير (75 عاما) بعد 16 أسبوعا من المظاهرات ضد حكمه. وفي كلمة أذاعها التلفزيون الرسمي يوم الخميس، أعلن وزير الدفاع عوض محمد أحمد بن عوف عن تشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون الدولة لفترة انتقالية مدتها عامان تتبعها انتخابات رئاسية.

وقالت قوى عالمية من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا إنها تدعم انتقالا سلميا وديمقراطيا في السودان خلال أقل من عامين.

"البشير في مكان آمن"

وأعلن بن عوف في كلمته التحفظ على البشير "في مكان آمن" وقال التلفزيون الرسمي إن بن عوف سيتولى رئاسة المجلس العسكري. وذكرت مصادر سودانية لرويترز أن البشير موجود في قصر الرئاسة تحت حراسة مشددة.

وقال بن عوف إنه تقرر تعطيل الدستور وإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة شهور ووقف إطلاق النار في ربوع البلاد. ومن المقرر أن يلتقي بن عوف بالصحفيين في وقت لاحق يوم الجمعة.

وقال التلفزيون الرسمي إن حظر التجول سيكون من الساعة العاشرة مساء حتى الرابعة صباحا.

رفض شعبي

ورفض تجمع المهنيين السودانيين، المنظم الرئيسي للاحتجاجات ضد البشير، خطط بن عوف، ودعا المحتجين إلى مواصلة الاعتصام خارج وزارة الدفاع.

وقال التجمع في بيان: "مطالبنا واضحة وعادلة ومشروعة، إلا أن الانقلابيين (لجنة النظام الأمنية) بطبيعتهم القديمة الجديدة ليسوا أهلا لصنع التغيير، ولا يراعون في سبيل البقاء في السلطة سلامة البلاد واستقرارها، ناهيك عن تحقيق المطالب السلمية المتمثلة في تسليم السلطة فورا لحكومة مدنية انتقالية كأحد الشروط الواجبة النفاذ".

وفي تحد واضح للمجلس العسكري بقي عدة آلاف من المحتجين أمام مجمع وزارة الدفاع وفي مناطق أخرى بالعاصمة مع بدء سريان حظر التجول.

وهتفوا قائلين "شالو حرامي وجابوا حرامي، تسقط بس". و"ثورة، ثورة".

وقال شاهد من رويترز إن بعض المتاجر في أم درمان على الضفة الأخرى لنهر النيل من وسط الخرطوم ظلت مفتوحة بعد العاشرة مساء.

ويأتي سقوط البشير عقب الإطاحة هذا الشهر بالرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إثر احتجاجات شعبية أيضا على حكمه الذي دام عقدين.

إقرأ ايضاً:

تنحي استجابة للشعب أم انقلاب عسكري؟ ماذا يحدث في السودان بالضبط؟

من هو الفريق عوض بن عوف الذي عزل عمر البشير من رئاسة السودان؟

من هو عمر البشير...الرئيس السوداني الذي عزله الجيش؟