عاجل

عاجل

"وول ستريت جورنال": وعود سعودية بعشرات ملايين الدولارات لقوات حفتر للهجوم على طرابلس

 محادثة
 "وول ستريت جورنال": وعود سعودية بعشرات ملايين الدولارات لقوات حفتر للهجوم على طرابلس
حجم النص Aa Aa

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية نقلا عن مسؤولين سعوديين، أن المملكة تعهدت بمساعدة قائد قوات شرق ليبيا المشير خليفة حفتر بعشرات الملايين من الدولارات، دعما للعملية العسكرية التي تستهدف من خلالها قواته حاليا العاصمة الليبية طرابلس، ضد حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، والتي يرأسها فائز السراج وتدعمها الأمم المتحدة.

وكان حفتر زار العاصمة السعودية الرياض، حيث التقى الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان في 27 من الشهر الماضي، والتقى بحسب الصحيفة وزير الداخلية السعودي ورئيس الاستخبارات، كما التقى شخصيات رسمية دولية أخرى قبيل شن حملته العسكرية في الرابع من الشهر الحالي.

وأشارت الصحيفة إلى أطراف دولية أخرى دعمت حفتر بالسلاح والأموال وفقا لمسؤولين أمريكيين، قالوا إن روسيا مكنت حفتر بالخبراء والسلاح، لكن موسكو نفت ذلك.

وكان المتحدث باسم قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) أحمد المسماري أفاد ليورونيوز قبيل أيام، بأنه لم يكن هناك دعم دولي صريح بشن الحملة على طرابلس، دون أن يوضح إن كانت هناك اتفاقات خفية بين المشير والداعمين المحتملين له، لكن وول ستريت جورنال أكدت الدعم من الإمارات العربية ومصر لحفتر من خلال توفير المساندة الجوية له، رغم الحظر الدولي للأسلحة المفروض على ليبيا.

وأشارت الصحيفة الأمريكية المرموقة إلى أنه في الوقت الذي تدعم فيه الولايات المتحدة خصوم حفتر في طرابلس، أعرب مسؤولون أمريكيون قبيل الحملة العسكرية على العاصمة الليبية استعداد الإدارة الأمريكية بأن يكون حفتر جزء من الحل السياسي في ليبيا، ولكن الرجل باختياره الحل العسكري، يريد أن يكون على ما يبدو، الحل وحده.

للمزيد على يورونيوز:

الأمم المتحدة: نحو 1500 مهاجر محاصرون في طرابلس وحياتهم في خطر

رئيس البرلمان الأوروبي: أوروبا منقسمة بشأن ليبيا