لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

السودان قالها مدوية "سقطت" ويطيح برئيسين جنرالين في أقل من 48 ساعة

 محادثة
آلاء صالح الطالبة السودانية التي أصبحت أيقونة الحرية ورمزها الحي
آلاء صالح الطالبة السودانية التي أصبحت أيقونة الحرية ورمزها الحي -
حقوق النشر
afp
حجم النص Aa Aa

أعلن وزير الدفاع السوداني، عوض بن عوف، في كلمة ألقاها عبر التلفزيون السودانية، عن استقالته من منصب رئاسة المجلس العسكري الانتقالي. وأضاف بن عوف يختار عبد الفتاح عبد الرحمن رئيسا جديدا للمجلس العسكري خلفا له

وكان المجلس العسكري الحاكم في السودان قد وعد في وقت سابق من اليوم، الجمعة، بأن الحكومة الجديدة ستكون مدنية وذلك بعد يوم من إطاحة الجيش بالرئيس عمر البشير، لكن الوعود قوبلت برفض فوري من زعماء الاحتجاجات.

وفي أول رد على الاستقالة، اعتبر تجمع المهنيين السودانيين الذي يدير جزءاً كبيراً من التحركات في الشارع، ما حدث "انتصاراً لإرادة الجماهير" ودعا الناس إلى الخروج إلى الشارع للاعتصام.

وجاءت الدعوة عبر حساب التجمع على تويتر

وقال المجلس الذي يدير شؤون البلاد حاليا برئاسة وزير الدفاع عوض محمد أحمد بن عوف إنه يتوقع أن تستمر الفترة الانتقالية التي أعلن عنها يوم الخميس عامين كحد أقصى لكنها قد تنتهي خلال فترة أقل بكثير إذا تمت إدارة الأمر دون فوضى.

وقال رئيس اللجنة السياسية المكلفة من المجلس العسكري إن المجلس سيعقد حوارا مع الكيانات السياسية.

وذكرت وكالة السودان للأنباء يوم الجمعة أن المجلس العسكري سيؤجل الاجتماع إلى موعد يحدد لاحقا.

كما أعلن المجلس أنه لن يسلم البشير ليواجه اتهامات بالإبادة الجماعية أمام المحكمة الجنائية الدولية لكنه قال إن البشير قد يمثل للمحاكمة في السودان.

وجاء إعلان الجمعة عن أن الحكومة الجديدة ستكون مدنية على لسان الفريق عمر زين العابدين رئيس اللجنة السياسية المكلفة من المجلس العسكري ويهدف على ما يبدو إلى طمأنة المتظاهرين الذين نزلوا إلى الشوارع لرفض فرض حكم الجيش بعد الإطاحة بالبشير.