العراق يعتزم استضافة مسؤولين برلمانيين من إيران والسعودية ضمن مؤتمر

الملك سلمان بن عبد العزيز ورئيس وزراء العراق عادل عبدالمهدي في الرياض
الملك سلمان بن عبد العزيز ورئيس وزراء العراق عادل عبدالمهدي في الرياض
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

العراق يعتزم استضافة مسؤولين برلمانيين من إيران والسعودية ضمن مؤتمر

اعلان

يستضيف العراق مسؤولين برلمانيين كبارا من الخصمين اللدودين السعودية وإيران اليوم السبت، في إطار سعي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى تعزيز دور بلاده الجديد كوسيط في المنطقة.

وتشارك أيضا وفود تضم رؤساء برلمانات تركيا والكويت وسوريا والأردن، في المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا في العاصمة العراقية لبحث أمن المنطقة وقضايا دبلوماسية واقتصادية.

وفي الآونة الأخيرة، زار عبد المهدي إيران والسعودية، وهما القوتان النفطيتان اللتان تتنافسان منذ وقت طويل على النفوذ في الشرق الأوسط. وليس من المعتاد أن يحضر مسؤولون سعوديون وإيرانيون نفس الفعاليات.

وكان عبد المهدي قال إن العراق سيحتفظ بعلاقات قوية مع إيران، وكذلك مع الولايات المتحدة وجيرانه في المنطقة، الذين يعتبر كثير منهم، مثل السعودية، طهران خصما.

والتقى عبد المهدي بالملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته للرياض، التي كانت أول زيارة رسمية يقوم بها للمملكة منذ تولى منصبه قبل ستة أشهر.

وكان العراق والسعودية على خلاف منذ الغزو العراقي للكويت في عام 1990، لكن البلدين تبنيا في الآونة الأخيرة مسعى دبلوماسيا لتحسين العلاقات.

وجاءت زيارة عبد المهدي إلى الرياض بعد عشرة أيام من زيارة إيران، والتقى خلال زيارته لطهران بالرئيس حسن روحاني والمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي. والعديد من زعماء العراق ينتمون للأغلبية الشيعية، وتربطهم علاقات وثيقة مع إيران.

للمزيد على يورونيوز:

تقرير لإدارة ترامب يثير مخاوف عن نيتها الاطاحة بحكومة طهران

روحاني: القوات المسلحة الإيرانية لن تستخدم ضد دول المنطقة وسوف تستخدم فقط ضد "الغزاة" و"الصهاينة"

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إيران تحذر من "غزو سعودي" هو الأعنف منذ أربعين عاماً

فيديو: صاروخ إيراني في طريقه إلى إسرائيل أسقط في أربيل شمال العراق

لإجراء محادثات بشأن إنهاء التحالف الدولي.. رئيس الوزراء العراقي يتجه إلى الولايات المتحدة