لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إيران تحذر من "غزو سعودي" هو الأعنف منذ أربعين عاماً

 محادثة
إيران تحذر من "غزو سعودي" هو الأعنف منذ أربعين عاماً
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

السعودية أرسلت نحو 50 سرباً هجومياً، توغلت بعمق 200 كم، وكل من الأسراب كان يحمل أكبر من مئتي مليون سلاح، والسلطات الإيرانية تستنفر وتحذر.

هي فقط مقدمة خبر - من باب الطرافة - قد توحي بالنظر لطبيعة العلاقات المتوترة تاريخياً بين البلدين الذين يتقاسما شطري الخليج العربي؛ بأن حرباً فعلية قد اندلعت!

لكن مضمون الخبر قد لا يختلف كثيراً، إلا بقياس نوعية السلاح ونية الهجوم من عدمه.

فقد نقلت وكالة تسنيم للأنباء عن مسؤول إيراني أن بلاده تواجه أخطر وأقوى هجوم من نوعه على مدار أربعة عقود، لافتاً إلى وجود تهديد شديد على البلاد بسببه.

ولم يكن فحوى حديث المسؤول الإيراني الذي تكرر فيه استخدام كلمات السعودية، غزو، هجوم، تهديد إلا عن حشرات الجراد (الجندب) القادمة من المملكة العربية السعودية. والتي يبدو أنها هاجمت ولاتزال مساحات شاسعةً من الأراضي الزراعية في المحافظات الجنوبية لإيران. مهددة المزارع والحدائق ومزارع تربية النحل. بعد أن توغل بعضها في أراضي زراعية على بعد 200 كيلومتر من الساحل.

وذكر حميد دولتي مدير مؤسسة الحفاظ على النباتات بمديرية الزراعة بمحافظة هرمزكان، أن أسراب الجراد دخلت إلى إيران قادمة من السعودية، وأنها تشكل تهديداً للأمن الغذائي في البلاد.

موضحاً كما أوردت (الوكالة الرسمية)، أنه وبعد 40 عاماً، تواجه البلاد "أقوى هجوم من الجراد الذي تحرّك من السعودية"، نحو محافظات سيستان وبلوشستان وكرمان وجنوب فارس وهرمزكان، لكن الأخيرة تتعرض إلى أكبر نسبة من هذا الهجوم. بالنظر وقوعها في الواجهة.

وتابع أن أسراب الجراد التي تأتي إلى إيران تضم كل واحدة منها بين 200 و250 مليون حشرة، حيث دخل إلى البلاد خلال الشهرين الماضيين بين 40 و50 سرب من الجراد إلى مختلف مناطق محافظة هرمزكان.

للمزيد على يورونيوز:

المسؤول الإيراني شرح أسباب الظاهرة بأن هطول الأمطار الغزيرة سمحت بجذب هذه الموجات من الجراد القادمة من السعودية، لتتوغل بعضها في الأراضي الزراعية للمحافظة على بعد 200 كيلومتر من الساحل.

وحذر من أن المؤسسة تكافح في 18 ألف هكتار، ويضاف يومياً ألف هكتار إلى هذه النسبة. وأنه في حال عدم القدرة على مكافحة الجراد بشكل جيد فإن سيغزو باقي المحافظات ويقضي على المساحات الخضراء.

منظمة الفاو كانت قالت في شباط (فبراير) الفائت إن الجراد في السودان وإريتريا ينتشر بسرعة على طول جانبي البحر الأحمر إلى المملكة العربية السعودية ومصر.