عاجل

عاجل

قرصان بريطانيا "البطل" يقر بالذنب في تهم أمريكية تتعلق ببرمجيات خبيثة

 محادثة
قرصان بريطانيا "البطل" يقر بالذنب في تهم أمريكية تتعلق ببرمجيات خبيثة
حجم النص Aa Aa

أقر باحث بريطاني في مجال الأمن الإلكتروني، يوصف بأنه بطل لمساهمته في تحييد هجوم (واناكراي) الإلكتروني العالمي عام 2017، بالذنب في تهم أمريكية تتعلق بكتابة برمجيات خبيثة.

وتفيد وثيقة للمحكمة الجزئية في شرق ويسكونسن بالولايات المتحدة بأن ماركوس هاتشينز، الذي وجهت إليه عشر تهم، أقر بالذنب في اثنتين منها ووافقت الحكومة الأمريكية على التحرك نحو إسقاط باقي التهم عند النطق بالحكم.

وقال هاتشينز، المعروف على الإنترنت باسم (مالويرتيك)، في بيان: "أقررت بالذنب في تهمتين ترتبطان بكتابة برمجيات خبيثة في السنوات السابقة لعملي في الأمن". ولم يخض في تفاصيل.

وأصبح هاتشينز بين عشية وضحاها مشهورا في مجتمع المتسللين الإلكترونيين، في مايو أيار 2017 عندما ساعد في الحد من ضرر هجوم (واناكراي) الإلكتروني، الذي يهدف للحصول على فدية مقابل وقفه، والذي أصاب مئات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر وتسبب في تعطل العمل بمصانع ومستشفيات ومتاجر ومدارس في أكثر من 150 دولة.

وتم اعتقال هاتشينز في وقت لاحق من نفس العام في لاس فيغاس، بتهم تتعلق بوضع وبيع شفرة إلكترونية خبيثة تستخدم في سرقة بيانات حسابات مصرفية.

ويقول الادعاء الأمريكي إن هاتشينز وشريكا له روجا ووزعا شفرة خبيثة تعرف باسم (كرونوس)، بين يوليو تموز 2014 و2015 وتربحا من وراء ذلك.

للمزيد على يورونيز:

عملية قرصنة صناعية واسعة تتستهدف شركة أيه. أس. أم. أل الهولندية

اعتقال متهمين بسرقة محطات للوقود عبر القرصنة في فرنسا