عاجل

عاجل

مقابلة: "حملة الاعتقالات والتحقيقات في الجزائر تجسد مبدأ دولة القانون واستقلال القضاء"

 محادثة
مقابلة: "حملة الاعتقالات والتحقيقات في الجزائر تجسد مبدأ دولة القانون واستقلال القضاء"
حجم النص Aa Aa

تتسارع وتيرة الأحداث السياسية في الجزائر بعد شهرين من خروج ملايين المواطنين الجزائريين في كافة أنحاء البلاد للتظاهر في الشوارع كل جمعة والمطالبة برحيل رموز النظام السائد والذي كان يمثله الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وتضيق الحلقة منذ أيام قليلة على بعض الشخصيات السياسية ورجال الأعمال في البلاد حيث باشر القضاء بإستدعاء شخصيات ورجال أعمال للتحقيق والإستماع لشهاداتهم في قضايا فساد، كما قرر وكلاء الجمهورية إيداع البعض منهم السجن على غرار رجل الأعمال والرئيس السابق لمنتدى المؤسسات علي حداد ورئيس مجمع سيفيتال يسعد ربراب وثلاثة أشقاء من عائلة كونيناف المقربة من محيط الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة وشقيقه السعيد.

حملة القضاء هذه طالت كذلك بعض إطارات الجيش حيث أصدر القضاء العسكري في الجزائر الأحد أمرا بالقبض على القائد السابق للناحية العسكرية الأولى حبيب شنتوف، وأمرا آخر بإيداع القائد السابق للناحية العسكرية الثانية باي سعيد الحبس المؤقت، وذلك بتهم "تبديد أسلحة وذخائر حربية ومخالفة التعليمات العسكرية".

Publiée par Riad Houili sur Lundi 22 avril 2019

للحديث عن مستقبل الجزائر وسط الحَراك الشعبي المستمر وما ستسفر عنه زيارة رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح الثلاثاء إلى مدينة البليدة الذي دأب منذ بداية الحراك على القيام بتصريحات نارية خلال جولاته الميدانية ينضم إلينا من الجزائر الصحفى السياسي رياض هويلي.

اقرأ أيضا على يورونيوز: