لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

دبي تستورد الذهب من إفريقيا لتصدره إلى أوروبا

 محادثة
تهريب الذهب إلى دبي
تهريب الذهب إلى دبي -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

كميات كبيرة من الذهب تساوي قيمتها مليارات الدولارات تهرب سنويا من افريقيا إلى الإمارات العربية المتحدة، ليتم تسويقها بعدها في أوروبا والولايات المتحدة.

وبحسب رويترز، فقد استوردت الامارات ذهبا بقيمة15.1 مليار دولار، من إفريقيا عام 2016، أكثر من أي دولة أخرى، وهو مبلغ أكبر بكثير مما استوردته عام 2016، حيث استوردت ذهبا قيمته 1.3 مليار دولار،

وكان الحجم الإجمالي 446 طنا بدرجات نقاء متفاوتة ارتفاعا من 67 طنا فقط في 2006.

وذكرت رويترز بأن كميات كبيرة من هذا الذهب صُدرت دون أن تقيد بالسجلات، وبحسب لقاءات أجرتها، فإن هذا يعني أن هذه الكميات خرجت دون أن تُدفع مقابلها الضرائب المستحقة للدول المنتجة للذهب.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

شرطة سريلانكا تنفذ تفجيرا محكوما بالقرب من سينما سافوي في كولومبو

الجزائر..وضع الإخوة كونيناف رهن الحبس المؤقت

زعيم كوريا الشمالية يصل روسيا على متن قطاره الخاص.. لماذا يفضل السفر بالقطار؟

تقارير ودراسات سابقة أشارت إلى أن تجارة الذهب في السوق السوداء يعتمد على استخراج الذهب من قبل أفراد من بينهم أطفال، بعيدا عن الرقابة الرسمية.

وحاولت رويترز تقييم حجم التجارة غير المشروعة للذهب، من خلال مقارنة إجمالي ما تستورده الإمارات مع الصادرات التي أعلنتها تلك الدول الافريقية، إلا أن شركات التعدين في إفريقيا أكدت لرويترز أنها لم ترسل الذهب إلى الإمارات، ما يعني أن ما تستورده الإمارات من ذهب إفريقي مصادره غير قانونية.

الطرق غير الرسمية لإنتاج الذهب، بالتعدين على نطاق ضيق بدأت بالنمو، خاصة وأنها وفرت لقمة العيش لملايين الأفارقة، وساعدت البعض على كسب المزيد من المال، الذي ما كان من الممكن أن يحلموا به، إلا أن هذه الطرق البدائية للتعدين أيضا تسببت بتسرب مواد كيميائية إلى الصخور والتربة والأنهار ما أضر بالبيئة.

وتشكو حكومات دول إفريقية مثل غانا وتنزانيا وزامبيا من عمليات تهريب الذهب بشكل غير قانوني إلى خارج حدودها، والذي تكون تكلفته بشرية وبيئية أيضا.