عاجل

عاجل

الموناليزا خيبة كبيرة وأضواء الشمال الأفضل.. كيف تغير التكنولوجيا وجه السياحة؟

 محادثة
الموناليزا خيبة كبيرة وأضواء الشمال الأفضل.. كيف تغير التكنولوجيا وجه السياحة؟
حجم النص Aa Aa

هل أنت ممن يفضل وجهات السفر التقليدية وزيارة المعالم السياحية الأشهر في العالم؟ أم أنك من هواة الاستكشاف وإعطاء فرص أكبر لوجهات ومعالم قد لا تتمتع بنفس الشعبية، نسبياً؟

بناء على جوابك يصبح من الممكن تصنيفك إن كنت من رواد موجة عالم السفر الجديدة أم لا، فيبدو أن العالم يتغير وما كان راسخاً من معتقدات "سياحية" لعقود آخذ بالتغير، وجزء كبير من الفضل في ذلك يعود للتكنولوجيا.

بحسب استطلاع جديد قامت به شركة إيزي جيت easyjet للطيران، فإن معالم كانت تصنف على أنها الأهم سياحياً في العالم بدأت بالتراجع على مؤشر الإعجاب والاهتمام من قبل شريحة واسعة من البريطانيين بحسب ما نقلت عن التقرير صحف بريطانية.

وجهات بتوقعات عالية وخيبات كبيرة

نتائج الدراسة التي شملت ألفي بريطاني خلصت إلى أن لوحة الموناليزا لفنان النهضة الإيطالي ليوناردو دافنشي والتي تعود للقرن السادس عشر كانت أكبر خيبة أمل سياحية في العالم.

ليس هذا فقط بل إن المتحف الذي يعرض اللوحة الصغيرة حجماً نسبياً، وهو متحف اللوفر في باريس، جاء أيضاً في الترتيب التاسع على قائمة الخيبات.

لتأتي ثانية نقطة التفتيش تشارلي Checkpoint Charlie والتي شكلت معبراً حدودياً بين برلين الشرقية والغربية خلال الحرب الباردة وقبل سقوط جدار برلين.

ثالثاً يأتي تمثال Manneken Pis في بروكسل وهو تمثال بروزنزي صغير الحجم لطفل يتبول.

ثم الملهى الليلي الباريسي الطاحونة الحمراء Moulin Rouge وبرج إيفل في باريس، كذلك الدرج الإسباني ونافورة تريفي في روما، وتمثال حورية البحر الصغير في كوبنهاغن وبرج بيزا المائل في إيطاليا.

أما الوجهات الأكثر جذباً؟ هي كالتالي:

"الأضواء الشمالية" في أيسلندا، ثم بحيرة كومو الإيطالية، جزيرة سانتوريني اليونانية، جبال الألب في سويسرا، وشاطئ إيلافونيسي ذو الرمال الوردية في اليونان، وشينكو تيري في إيطاليا، وحقول الزنبق في هولندا.

لكن كيف تلعب التكنولوجيا دوراً في تغيير الاهتمامات السياحية؟

الجواب هو غالباً :انستاغرام.

فبحسب الدراسة أصبح موقع التواصل الشهير هو البديل لكتيبات العطلات ووكلاء السفر.

فبحسب الدراسة التي شملت فئة عمرية تتراوح من 18 إلى 65 عاماً فإن نحو 55% من المستطلعة آراؤهم يقومون باختيار وجهاتهم والقيام بحجوزاتهم بناء على صور رأوها على الموقع.

ليذهب البعض أبعد من ذلك ويقررون رحلتهم بناء على تخيلهم لمدى جمال وجودة صورهم التي سيلتقطونها في هذه الوجهة وكيف ستبدو على حساباتهم على موقع التواصل الاجتماعي، هؤلاء بلغت نسبتهم نحو 32%.

ومع تحول المزيد من الناس لاستلهام شكل وأمكنة عطلاتهم من وسائل التواصل الاجتماعي - شأن أمور كثيرة أخرى- وجدت الدراسة أن الوجهات التي توفر مناظر خلابة تزداد شعبية.

تأتي هذه النتائج في الوقت الذي ينسب لانستاغرام على وجه الخصوص الفضل بتحويل وجهات سياحية غير عصرية سابقاً إلى مناطق ساخنة ومثيرة.

فعلى سبيل المثال، شهد عام 2009 أقل من ألف رحلة إلى النتوء الصخري النرويجي النائي "ترولتونغا"، ولكن بعد نحو عشر سنوات، بحلول شهر يناير من هذا العام، ظهر هذا المعلم المذهل في أكثر من مئة ألف صورة من صور انستاغرام.

كيف يستفيد صناع العطلات من انستاغرام؟

الدراسة وجدت أن صانعي العطلات يلتقطون الآن ما معدله 2500 صورة خلال عطلة أسبوع واحدة على سبيل المثال، في محاولة للعثور على اللقطة المثالية للنشر عبر الإنترنت.

إذا الشركات باتت تدرك أن مواقع التواصل الاجتماعي هي بيضة القبان في مسيرة نجاحها، تحديداً إنستاغرام الذي نقل مفهوم عصر الصورة إلى مستويات جديدة.

بحسب موقع إي كونسلتانسي Econsultancy فإن إيزي جيت easyjet نفسها التي أجرت الدراسة هي من أمهر مستخدمي انستاغرام.

فقد أطلقت الشركة عام 2016 ميزة أطلق عليها "انظر واحجز "Look & Book تتيح للمستخدمين البحث في تطبيق العلامة التجارية باستخدام صور انستاغرام، حيث يمكن للمستخدمين تحميل لقطة شاشة- -screenshot للوجهة، وسيستخدم التطبيق بعد ذلك تقنية التعرف على الصور لتحديد مكانها، إلى جانب خيارات لرحلات easyjet للوصول إلى هناك.

ورغم كون حجز عطلة يتطلب مجهوداً أكبر وبحثاً معمقاً أكثر إلا أن الخطوة الأولى هو ما تسعى إليه إيزي جيت هنا، وبهذا تخلق نوعاً من الربط الذهني بينها كخطوط طيران اقتصادية منخفضة التكلفة ونمط الحياة المترف الذي يصوره انستاغرام.

أما Airbnb، كمثال آخر بحسب الموقع، فاستخدم خاصية القصص هائلة الشعبية على انستاغرام ليطلق "قصص السفر" الخاصة به.

هذه الخاصية تسمح للمستخدمين بإنشاء قصصهم الخاصة برحلاتهم مع Airbnb والتي تمكنهم لاحقاً من مشاركتها داخل تطبيق Airbnb.

كما تطبيق إيزي جيت يأتي هذا التطبيق كذلك لجذب المستخدمين، ومحاولة زيادة الوقت الذي يقضونه في تطبيق الشركة بعيداً عن انستاغرام.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: السياح والباريسيون يلقون نظرة على كاتدرائية نوتردام بعد الحريق

مصر: اكتشاف مقبرة فرعونية عمرها 4400 سنة في سقارة

شاهد: سنغافورة تفتتح أعلى شلال مياه داخلي في العالم