بومبيو: مادورو كان سيغادر فنزويلا لكن روسيا أقنعته بالبقاء في اللحظات الأخيرة

 محادثة
بومبيو: مادورو كان سيغادر فنزويلا لكن روسيا أقنعته بالبقاء في اللحظات الأخيرة
حجم النص Aa Aa

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو كان يستعد لمغادرة البلاد صباح الثلاثاء بعد أن دعا زعيم المعارضة خوان غوايدو إلى انتفاضة ضده لكن روسيا تدخلت وأقنعته بالتراجع عن خططه.

وقال بومبيو خلال حضوره حفل في العاصمة واشنطن: "مادورو كان حرفياً يستعد من أجل الركوب على متن طائرة متوجهاً إلى خارج البلاد قبل أن يتوقف باتجاه (من) الروس".

وأكد بومبيو على أن فرقاً دبلوماسية ومخابراتية أمريكي تعمل بجد لأجل الإطاحة بمادورو من رئاسة فنزويلا التي وصفها بومبيو بأنها تشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم خارج إطار الحروب ومواقع النزاعات المسلحة.

كان غوايدو، رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) التي تسيطر عليها المعارضة في فنزويلا، قد استند للدستور في يناير كانون الثاني ليصبح رئيسا مؤقتا للبلاد دافعا بعدم شرعية إعادة انتخاب مادورو في 2018.

وفي أجرأ خطوة له حتى الآن لكسب تأييد القوات المسلحة ظهر غوايدو في وقت مبكر من صباح الثلاثاء أمام قاعدة للقوات الجوية في كراكاس مع عشرات الأفراد من الحرس الوطني. وأثار ذلك احتجاجات عنيفة مما أدى إلى إصابة أكثر من 100 شخص يوم الثلاثاء ولكن دون أي دلالات واضحة على حدوث انشقاق في صفوف قيادة القوات المسلحة.

وظهر لاحقاً مادورو في التلفزيون الفنزويلي بصحبة وزير دفاع البلاد مما ينبئ بوحدة صف قيادات الجيش العليا في دعم مادورو حتى الآن.

إقرأ أيضاً:

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على وزير الخارجية الفنزويلي

شاهد.. فنزويليات يبعن شعرهن لتأمين لقمة العيش

بومبيو: كوبا وروسيا ستدفعان ثمن دعمهما لمادورو