لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مثول 24 متهما أمام المحكمة بقضية قتل امرأتين اسكندنافيتين بالمغرب

 محادثة
مثول 24 متهما أمام المحكمة بقضية قتل امرأتين اسكندنافيتين بالمغرب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مثل 23 مغربيا وشخصا اعتنق الإسلام ويحمل الجنسيتين السويسرية والإسبانية، أمام محكمة معنية بمكافحة الإرهاب بتهم ترتبط بقتل سائحتين إحداهما دنمركية والأخرى نرويجية في منطقة جبال أطلس، بحسب مسؤولون قضائيون.

وأضاف المسؤولون اليوم الخميس 2 أيار/مايو أنه تم تأجيل الجلسة الافتتاحية للمحاكمة على الفور إلى يوم 16 أيار/مايو لمنح الدفاع وقتا للاستعداد.

وقال محامي الدفاع سعد السهلي إن الأربعة متهمون "بتكوين عصابة إجرامية بنية المساس الخطير بالنظام العام وتدريب أشخاص للالتحاق بتنظيم إرهابي".

وعثر على جثتي الدنمركية لويسا فستراغر غيسبرسن البالغة من العمر 24 عاما والنرويجية مارين يولاند البالغة 28 عاما في ديسمبر/ كانون الأول قرب قرية إمليل بالقرب من قمة توبقال، وهي أعلى قمة في شمال أفريقيا ومقصد شهير لتسلق الجبال.

وبايع أربعة من المتهمين تنظيم الدولة الإسلامية في مقطع فيديو سُجل قبل ثلاثة أيام من العثور على الجثتين، لكن المتحدث باسم الشرطة بوبكر سابك قال إنهم قتلوا السائحتين في "عمل منفرد".

واعتقلت السلطات باقي المتهمين لاحقا في إطار حملة أوسع استهدفت أشخاصا قد يكونون على صلات بالمشتبه بهم الرئيسيين. وقال السهلي إن الباقين متهمون بالإشادة بالإرهاب.

وتنظر محكمة مختصة في قضايا الإرهاب في سلا قرب العاصمة الرباط في القضية.

وبالمقارنة مع دول أخرى في شمال أفريقيا، ظل المغرب إلى حد بعيد بمعزل عن هجمات المتشددين. ووقع أحدث هجوم في أبريل/ نيسان عام 2011 وقتل فيه 17 شخصا في تفجير بمطعم في مراكش. وفي عامي 2017 و2018 ضبط المغرب 20 خلية كانت تخطط لهجمات في البلاد.

للمزيد على يورونيوز:

على خطى الظهور المصور لابن لادن والزرقاوي هل ينتظر البغدادي نفس المصير؟

رئيس سريلانكا لداعش "دع بلدي وشأنه"