استنكار خليجي عربي "للعمليات التخريبية" ضد سفن تجارية قرب مياه إماراتية

 محادثة
استنكار خليجي عربي "للعمليات التخريبية" ضد سفن تجارية قرب مياه إماراتية
حجم النص Aa Aa

ندد مجلس التعاون الخليجي "بالعمليات التخريبية" التي تعرضت لها سفن تجارية قرب المياه الإقليمية الإماراتية يوم الأحد.

وقال الأمين العام للمجلس عبداللطيف الزياني في بيان "مثل هذه الممارسات غير المسؤولة من شأنها أن تزيد من درجة التوتر والصراع في المنطقة وتعرض مصالح شعوبها لخطر جسيم".

وذكرت وزارة الخارجية الإماراتية يوم‭ ‬الأحد أن أربع سفن تجارية تعرضت "لعمليات تخريبية" قرب المياه الإقليمية الإماراتية دون وقوع خسائر بشرية، لكنها لم تقدم تفاصيل بشأن طبيعة التخريب.

وأوضحت الوزارة في بيان أن الحادث وقع قرب إمارة الفجيرة، وهي واحدة من أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود في العالم، وتطل على مضيق هرمز.

وقالت مصادر بقطاعي التجارة والصناعة إن العمليات بالميناء تسير على ما يرام يوم الأحد.

ويفصل المضيق، وهو ممر بحري حيوي لنقل النفط والغاز للأسواق العالمية، بين دول الخليج وإيران التي دخلت في حرب كلامية متصاعدة مع الولايات المتحدة بشأن العقوبات الأمريكية والوجود العسكري الأمريكي بالمنطقة.

وقال البيان الذي أذاعته وكالة أنباء الإمارات "تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعتبر تطوراً خطيراً".

ولم يذكر البيان أي تفاصيل عن طبيعة التخريب ولم يحدد السفن باستثناء القول إنها تنتمي لدول مختلفة، وقال إن الحادث لم يسفر عن أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود. ولم توجه الإمارات اللوم في الحادث لأي بلد أو جهة.

واشنطن

وزاد التوتر بالمنطقة حيث أعلنت واشنطن عن إرسال حاملة طائرات وقوات أخرى إلى الشرق الأوسط بسبب ما قالت إنها تهديدات إيرانية بينما وصفت طهران الوجود العسكري الأمريكي بأنه يعتبر "هدفا" وليس تهديدا.

وقال الأسطول الأمريكي الخامس المتمركز في البحرين ردا على اتصال من رويترز إنه على علم بالتقرير لكنه أحال أي استفسار إلى السلطات الإماراتية.

إجراءات أمنية

ونفت حكومة الفجيرة في تغريدة على تويتر تقارير إعلامية عن وقوع تفجيرات داخل ميناء الفجيرة، وقالت إن المنشأة تعمل بشكل طبيعي.

ونفى بيان وزارة الخارجية الإماراتية وقوع أي حادث داخل الميناء وقال إن الحكومة اتخذت كافة الإجراءات اللازمة، وفتحت تحقيقا بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية.

إيران

وقال عضو كبير بالبرلمان الإيراني إن الانفجارات تثبت هشاشة أمن دول الخليج العربية.

وكتب حشمت الله فلاحت بيشة رئيس لجنة الأمن القومي بالبرلمان في حسابه على تويتر "انفجارات الفجيرة تظهر أن أمن جنوب الخليج...أشبه بالزجاج".

كما وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية الحوادث التي تعرضت لها السفن بأنها "مقلقة ومؤسفة" وطالب بتحقيق لكشف ملابساتها.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء، وهي وكالة شبه رسمية، عن المتحدث عباس موسوي قوله "مثل تلك الحوادث لها تأثير سلبي على أمن الملاحة البحرية" مطالبا دول المنطقة "بتوخي الحذر من مؤامرات لزعزعة الاستقرار من قبل عناصر أجنبية".

مصر

ونددت وزارة الخارجية المصرية بما وصفته الإمارات بأنه عمل تخريبي ضد أربع سفن تجارية وأكدت في بيان على تضامنها مع الإمارات.

وقالت الوزارة في البيان إنها "تدين كل ما من شأنه المساس بالأمن القومي الإماراتي".

وأكد البيان على "تضامن مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب الإمارات الشقيقة في مواجهة كافة التحديات التي قد تواجهها".

السعودية

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم الاثنين إن ناقلتي نفط سعوديتين تعرضتا أمس "لهجوم تخريبي" قبالة ساحل الفجيرة يستهدف تهديد أمن إمدادات النفط العالمية.

كما أعلنت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن وزارة الخارجية أن المملكة تعبر عن التضامن مع الإمارات في مواجهة الأعمال التخريبية التي استهدفت سفنا تجارية قبالة الفجيرة.

وأضافت السعودية إن الهجمات على السفن تشكل "تهديداً خطيراً لأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية والأمن الإقليمي والدولي"

اليمن

من جهتها أدانت اليمن العمل التخريبي الذي تعرضت السفن.

واعتبرت الخارجية اليمنية في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن هذه الأعمال تمثل تهديدا مباشرا للأمن والسلم الإقليمي والدولي وأن من يقف وراءها يهدف إلى زعزعة الأوضاع في المنطقة والنيل من أمن وسلامة واستقرار دولة الإمارات الشقيقة، مؤكدة وقوف اليمن إلى جانب القيادة والشعب الإماراتي الشقيق.

وشددت الوزارة على ضرورة محاسبة ومعاقبة الجهة المتورطة في هذا العمل التخريبي الجبان.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

عمليات تخريبية تستهدف أربع سفن تجارية قرب المياه الإقليمية للإمارات