لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

السلطات الإسبانية تفرجُ مؤقتاً عن خمسة زعماء كتالونيين.. تعرّف على السبب

 محادثة
السلطات الإسبانية تفرجُ مؤقتاً عن خمسة زعماء كتالونيين.. تعرّف على السبب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أفرجت السلطات الإسبانية مؤقتاً عن خمسة من قادة حركة استقلال كتالونيا، ليتسنى لهم الحصول على أوراق اعتمادهم الرسمية للبرلمان الإسباني بعد أن انتخبوا الشهر الماضي لتمثيل الكتالونيين فيه، على أن يعودوا إلى السجن بعد تسلمهم تلك الأوراق.

والمُفرج عنهم مؤقتاً هم: نائب رئيس حكومة كتالونيا التي أقالتها مدريد أوريول جونكيراس، وزير الاستدامة السابق في كتالونيا جوزيف رول، المتحدث باسم الحكومة السابقة جوردي تورول، والمرشح سابقاً لرئاسة كتالونيا جوردى سانشيز والمتحدث السابق باسم الشؤون الخارجية في كاتالونيا راؤول روميفا/

ويُحاكم السياسيون الخمسة على خلفية محاولة استقلال كتالونيا عام 2017، وقد قامت السلطات الإسبانية باعتقالهم قبل أكثر من عام وهم الآن في انتظار المحاكمة التي ستحدد ما إذا سيدخلون إلى البرلمان، علماً أنهم يواجهون عقوبة السجن لعدّة أعوام في حال أثبت الإدعاء إدانتهم بـ"التمرد".

الزعماء الخمسة الذين وصلوا إلى مبنى البرلمان بمرافقة أمنية مشددة، سيعودون إلى سجنهم بعد حضور الجلسة الافتتاحية للبرلمان الجديد يوم غد الثلاثاء، ولم يسمح لهم التحدث إلى الصحافة أثناء وجودهم في البرلمان في مدريد، كما لم يسمح لهم بالمشاركة في أي اجتماعات.

وكان نائب رئيس إقليم كتالونيا السابق أوريول جونكيراس وثلاثة زعماء انفصاليين آخرين فازوا بمقاعد في مجلس النواب، بينما فاز راؤول روميفا بمقعد في مجلس الشيوخ.

والجدير بالذكر أنه في العام 2017 أعلن رئيس إقليم كتالونيا السابق كارليس بويجديمونت الانفصال أحادى الجانب عن السيادة الإسبانية، مما أدى اعتقال العديد من القادة الكتالونيين المؤيدين للانفصال وتوجيه اتهامات لهم تتعلق بالتمرد.