عاجل

مدمرة أمريكية تنفذ عملية في بحر الصين الجنوبي وسط توترات تجارية مع بكين

 محادثة
 المدمرة الأمريكية
المدمرة الأمريكية -
حقوق النشر
Morgan K. Nall/U.S. Navy via REUTERS
حجم النص Aa Aa

قال الجيش الأمريكي إن إحدى سفنه الحربية أبحرت قرب جزيرة سكاربورو شول المتنازع عليها والتي تطالب الصين بالسيادة عليها في بحر الصين الجنوبي يوم أمس الأحد، في خطوة من المرجح أن تثير غضب الصين.

ويأتي إبحار السفينة الحربية الأمريكية في وقت تشهد فيه العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم توتراً. وكانت الصين قد اتخذ إجراءات جديدة فيما يتعلق بالحرب التجارية الدائرة مع الولايات المتحدة الأمريكية يوم الجمعة الفائت، حيث فرضت تعريفات جديدة، بعد أسبوع من المفاوضات الشاقة بين الطرفين، ووصف البعض التعريفات الجديدة بالانتقامية.

ويعد بحر الصين الجنوبي ضمن عدد متزايد من نقاط التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، التي تشمل أيضا حرباً تجارية والعقوبات الأمريكية وتايوان.

وقال متحدث باسم الجيش الأمريكي لوكالة رويترز إن المدمرة بريبل (Preble) هي التي نفذت العملية.

وتعدّ هذه العملية الثانية للجيش الأمريكي في بحر الصين الجنوبي في الشهر الأخير. وتقوم الولايات المتحدة بعمليات دورية في المناطق البحرية المتنازع عليها، حتى تلك التي للحلفاء علاقة فيها.

ويرى مراقبون أن إنجاز هذا النوع من العمليات البحرية في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه يمثل خطوة إضافية من واشنطن لردع محاولات بكين الهادفة إلى تحجيم الإبحار في المنطقة ذات الأهمية الاستراتيجية الخاصة.

وقال كلاي دوس المتحدث باسم الأسطول السابع الأمريكي إن "بريبل أبحرت على بعد 12 ميلاً بحرياً من سكاربورو من أجل الطعن في المطالب البحرية المتجاوزة والحفاظ على حرية الوصول إلى هذا الممر المائي وفقا لما يحدده القانون الدولي".

أيضاً على يورونيوز:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox