Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

الكرملين: روسيا ترسل متخصصين عسكريين إلى جمهورية الكونجو

الكرملين: روسيا ترسل متخصصين عسكريين إلى جمهورية الكونجو
المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف - صورة من أرشيف رويترز. Copyright (Reuters)
Copyright (Reuters)
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

موسكو (رويترز) - قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف يوم الجمعة إن روسيا سترسل متخصصين عسكريين إلى جمهورية الكونجو لصيانة المعدات والعتاد العسكري روسي الصنع.

والكونجو متاخمة لجمهورية أفريقيا الوسطى حيث تنشر موسكو مهمة أقرتها الأمم المتحدة. وستكون الكونجو من بين بضع دول أفريقية بها وجود عسكري مؤكد رسميا لعسكريين روس على الأرض.

وسعت موسكو في السنوات القليلة الماضية إلى تعزيز نفوذها في القارة، حيث تتمتع الصين بوجود اقتصادي ضخم، من خلال توقيع اتفاقات للتعاون العسكري مع حوالي 20 دولة أفريقية.

وتجاهل بيسكوف في حديثه في مؤتمر صحفي عبر الهاتف الرد على أسئلة بشأن عدد المتخصصين العسكريين الذين سترسلهم روسيا إلى جمهورية الكونجو وما إذا كانوا جنودا نظاميين أم متعاقدين من القطاع الخاص يعملون لصالح الحكومة الروسية.

وقال إن من المتوقع أن يقوموا بصيانة العتاد العسكري والذخيرة التي تم توريدها سابقا.

وقال "جزء كبير من هذا العتاد لا يزال قابلا للاستخدام إذا توفرت الصيانة المناسبة، وهؤلاء الأشخاص الذين يتم إرسالهم، سيقومون بصيانة الذخيرة".

وجرى توقيع الاتفاق العسكري يوم الخميس بعد محادثات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الكونجولي دينيس ساسو نجيسو في الكرملين.

كانت روسيا قد تبرعت بمئات من قطع الأسلحة وأرسلت أكثر من 200 مدرب إلى جمهورية أفريقيا الوسطى في وقت سابق هذا العام لتعزيز الحكومة في معركتها ضد الميليشيات بعدما حصلت موسكو على إعفاء من حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة.

وذكرت رويترز في تقارير سابقة أن قوات ومتعاقدين روسا يعملون في مهام في مصر وليبيا والسودان، رغم أن المسؤولين الروس لا يعترفون إلا بالوجود الروسي في السودان.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الاتحاد الأوروبي يقدم أكثر من ملياري دولار لدعم للاجئين السوريين في أوروبا ويرفض عودتهم بشكل قسري

القاهرة تؤكد مقتل جندي مصري بنيران إسرائيلية على الشريط الحدودي في رفح

إعلام عبري: إسرائيل تتوقع أن تحكم "العدل الدولية" ضدها في قرار يوم الجمعة المنتظر