لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

إطلاق سراح أمريكي حارب في صفوف طالبان وسط مخاوف

حجم النص Aa Aa

(رويترز) - قال مكتب السجون الاتحادي الأمريكي إن جون ووكر ليند، الأمريكي الذي تم اعتقاله في أفغانستان عام 2001 وهو يقاتل لصالح حركة طالبان، أُطلق سراحه من سجن اتحادي يوم الخميس بعد أن أمضى 17 عاما خلف القضبان.

يأتي إطلاق سراح ليند وسط مخاوف بشأن إعادة تأهيله. واعتقل الرجل بينما كان عمره 20 عاما.

وغادر ليند، البالغ من العمر الآن 38 عاما، سجن تير هوت في إنديانا صباح الخميس. وكان قد حُكم عليه بالسجن لمدة 20 عاما بعد أن أقر بالذنب في عام 2002 بتهمة تقديم خدمات لطالبان وحمل متفجرات أثناء ارتكاب جريمة.

وليند من بين عشرات السجناء الذين سيتم إطلاق سراحهم خلال السنوات القليلة المقبلة بعد اعتقالهم في العراق وأفغانستان وإدانتهم بارتكاب جرائم مرتبطة بالإرهاب في أعقاب هجمات تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر أيلول 2001.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس إن الولايات المتحدة ستراقب ليند عن كثب بعد إطلاق سراحه من السجن.

وأضاف ترامب للصحفيين في البيت الأبيض أنه سأل محامين حكوميين عما إذا كان بالإمكان الحيلولة دون إطلاق سراحه، مشيرا إلى أن ليند لم يتخل عن آرائه، لكنه قال إنه لا يمكن فعل شيء لمنع إطلاق سراحه.

ووصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إطلاق سراح ليند بأنه "غير مفهوم وغير معقول".

وكشفت وثائق قضائية أن ليند لن يُسمح له بحيازة جهاز متصل بالإنترنت دون إذن مسبق من ضابط المراقبة المسؤول عنه ويجب مراقبة أي جهاز من هذا القبيل بشكل مستمر.

ولا يُسمح له بحمل جواز سفر أو التواصل مع متطرفين معروفين أو الحصول على أي اتصالات عبر الإنترنت بأي لغة غير الإنجليزية ما لم تتم الموافقة على غير ذلك. وأظهرت الوثائق أنه يجب عليه أيضا الخضوع لاستشارات الصحة العقلية.

وُلد ليند في الولايات المتحدة واعتنق الإسلام في سن المراهقة. وفي حكمه الصادر عام 2002، قال إنه سافر إلى اليمن لتعلم اللغة العربية ثم إلى باكستان لدراسة الإسلام.

وقال ليند إنه تطوع كجندي مع طالبان، الجماعة الإسلامية السنية المتطرفة التي حكمت معظم أفغانستان في الفترة من 1996 إلى 2001، لمساعدة إخوانه المسلمين في الجهاد. وقال إنه لم تكن لديه أي نية "للقتال ضد أمريكا" ولم يفهم مطلقا أن الجهاد يعني معاداة أمريكا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة