عاجل

برلمان النمسا يسحب الثقة من حكومة المحافظ كورتس غداة فوزه في الانتخابات

 محادثة
برلمان النمسا يسحب الثقة من حكومة المحافظ كورتس غداة فوزه في الانتخابات
حقوق النشر
REUTERS/Leonhard Foeger
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وافق أعضاء البرلمان النمساوي على مقترح بحجب الثقة عن حكومة المستشار المحافظ، زيباستيان كورتس، اليوم، الإثنين، وذلك بعد أيام من توليها إدارة البلاد بوصفها حكومة مؤقتة في أعقاب فضيحة تسجيل مصور.

الشريط الفضائحي الذي نشرته صحيفة األمانية مرتبطة بالتأثير الروسي على السياسات الأوروبية، حيث ظهر أحد أعضاء حزب الحرية الذي كان مشاركاً في حكومة كورتس، في نقاش مع مواطنة روسية من "الأوليغارش" (الأثرياء الجدد)، كما تقول دير شبيغل الألمانية، وهو يعرب عن استعداده لتلقي تمويل روسي (250 مليون يورو) مقابل تأمين عقود حكومية مع النمسا.

ويأتي تصويت سحب الثقة من حكومة كورتس غداة فوز اللائحة التي يدعمها في انتخابات البرلمان الأوروبي التي تمت يوم أمس.

وأيد سحب الثقة نواب من الديمقراطيين الاشتراكيين وحزب الحرية اليميني المتطرف الذي كان متحالفا مع حزب كورتس حتى أسبوع مضى عندما تورط زعيمه في فضيحة تسجيل مصور دفعته للاستقالة. وأنهى كورتس تحالفهما وقاد ما كان فعليا حكومة أقلية.

ويتعين على الرئيس النمساوي الآن تعيين مستشار جديد لتشكيل حكومة يمكنها أن تحظى بتأييد البرلمان حتى إجراء الانتخابات العامة المقبلة المتوقعة في أيلول/سبتمبر المقبل.

وكانت وكالة الأنباء النمساوية (إيه.بي.إيه) ذكرت في وقت سابق من صباح اليوم أن حزب الحرية سيؤيد على الأرجح تصويتاً مقرراً لسحب الثقة من المستشار النمساوي المحافظ زيباستيان كورتس.

ونقلت الوكالة عن نوربرت هوفر وزير النقل السابق والعضو البارز بين قيادات حزب الحرية قوله إن الحزب "سيؤيد على الأرجح" الإجراء ضد كورتس.

وطُرح إجراء التصويت على سحب الثقة بعد أن أدى الكشف عن تسجيل فيديو صُور سرا لرئيس حزب الحرية السابق هاينز كريستيان شتراخه إلى حل الائتلاف الحاكم الذي يضم حزبه وحزب المحافظين الذي ينتمي إليه كورتس.

أيضاً على يورونيوز:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox