عاجل

التحالف الدولي يعترف: غاراتنا على داعش في سوريا والعراق قتلت 1300 مدني

 محادثة
طائرات أمريكية تابعة للتحالف الدولي العاملة في سوريا والعراق
طائرات أمريكية تابعة للتحالف الدولي العاملة في سوريا والعراق -
حقوق النشر
القيادة المركزية الوسطى
حجم النص Aa Aa

اعترف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بأن غاراته على تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية داعش قد قتلت ما لايقل عن 1300 مدني في سوريا والعراق منذ العام 2014. وقد أوضح التحالف في بيان أن قواته شنت ما بين أغسطس آب 2014 ونهاية أبريل نيسان 2019 نحو 24.502 غارة جوية على المواقع التي كان يسيطر عليها التنظيم المتشدد في البلدين قبل أن يتم دحره منها.

وأضاف البيان" خلال هذه الفترة وبعد تقييم المعلومات المتوفرة لدينا، من المرجح أن هناك ما لايقل عن 1300 مدني قد قُتلوا عن طريق الخطأ أثناء غارات التحالف". كما أشار ذات المصدر إلى أن القيادة العسكرية تعكف على دراسة 111 تقريرا يفيد بسقوط ضحايا مدنيين في الحرب على داعش. وأكد أنه يحرص على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتجنيب المدنيين مخاطر عملياته العسكرية.

هذا الرقم يمثل فقط نحو ثلث الحصيلة التي كشفت عنها مصادر أخرى. إذ ترى المنظمات الحقوقية أن العدد الفعلي للضحايا المدنيين هو أكبر بكثير من الأرقام التي يقدمها التحالف الدولي. ويقول المرصد السوري المعارض في هذا الصدد إن هناك 3800 مدني من بينهم ألف طفل، قد قُتلوا في سوريا وحدها.

على صعيد آخر، شكك البيان في سبعة تقارير تفيد بسقوط مدنيين في غارات استهدفت قرية الباغوز ما بين 11 و24 مارس آذار الماضي أثناء المعركة التي أسفرت عن سيطرة قوات سوريا الديموقراطية معززة بطائرات التحالف على القرية التي كانت آخر معاقل داعش في سوريا والتي كان سقوطها إيذانا بنهاية ما يسمى بخلافة داعش بعد 5 سنوات من إعلان التنظيم عن قيامها.

كما أكد البيان أن التحالف يواصل عملياته لمنع التنظيم من استعادة السيطرة على أي بقعة أرض في المنطقة ولحرمانه من كل الموارد التي تمكّن داعش من استجماع قواه وموارده.

للمزيد:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox