لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مقتل حارس مرمى الثورة السورية وبلبلها عبد الباسط الساروت في معارك ريف حماة

 محادثة
عبد الباسط الساروت "حارس الثورة" في سوريا على جدار ببلدة بنيش في إدلب
عبد الباسط الساروت "حارس الثورة" في سوريا على جدار ببلدة بنيش في إدلب -
حقوق النشر
أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت أطراف سورية معارضة وفاة حارس مرمى كرة القدم السوري عبد الباسط الساروت عن عمر ناهز 27 عاما. الساروت أصبح رمزا للثورة على نظام الرئيس بشار الأسد، وقد قضى متأثرا بجروحه التي اصيب بها في اشتباكات مع القوات الحكومية خلال مشاركته في معركة السيطرة على تل ملح بريف حماة الشمالي إلى جانب فصائل من المعارضة المسلحة ضدّ قوات النظام السوري.

واشتهر عبد الباسط الساروت كلاعب في مدينته حمص وفاز بألقاب دولية خلال تمثيله لبلاده. وعندما اندلعت الاحتجاجات السلمية ضد النظام السوري في العام 2011، قاد المسيرات والمظاهرات الشعبية وأصبح يعرف باسم "منشد الثورة" على خلفية الأغاني والأناشيد التي كان يؤديها.

وحمل الساروت السلاح في وقت لاحق بعد أن دخلت البلاد في حرب أهلية حيث قاد وحدة من المقاتلين ضد القوات الحكومية في حمص، التي غادرها في العام 2014 إثر اتفاق إجلاء مع النظام بعد حصار استمر حوالي عامين. وفقد الساروت والده وأربعة من أشقائه في القصف والمعارك بمدينة حمص.

وترددت معلومات عن إعلان السلطات الأمنية في سوريا أن عبد الباسط الساروت خائن حيث صدرت أوامر بمنعه من ممارسة كرة القدم وتمّ عرض مكافأة لمن يقدم معلومات تساعد على اعتقاله. أطلق البعض عليه لقب "حارس الحرية"، في إشارة إلى توليه حراسة المرمى في وقت سابق.

للمزيد:

الإعلام السوري: قصف مدفعي إسرائيلي يستهدف القنيطرة والأضرار مادية

قصف بالبراميل وهجمات مكثفة للقوات السورية والروسية على مناطق شمال غرب سوريا