لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

وزير خارجية قطر: لا يمكن لأي دولة عربية قبول خطة تفرض على الفلسطينيين

 محادثة
وزير خارجية قطر: لا يمكن لأي دولة عربية قبول خطة تفرض على الفلسطينيين
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن بلاده تجري محادثات مع إيران والولايات المتحدة لإنهاء التصعيد وحث الجانبين على الاجتماع والتوصل لحل وسط. وأوضح محمد بن عبد الرحمن آل ثاني: "نعتقد أنه عند مرحلة ما يجب أن يكون هناك تواصلا، لا يمكن أن يستمر الأمر للأبد بهذا الشكل... إذا كانا لا يريدان الدخول في تصعيد آخر، عليهما الخروج بأفكار تفتح الأبواب".

للمزيد:

كوشنر يعلن تفاصيل جديدة عن "صفقة القرن"

كوشنر: خطة السلام في الشرق الأوسط ستكون نقطة بداية جيدة

وقال وزير الخارجية القطري خلال زيارته العاصمة البريطانية إن بلاده تحترم السياسة الأمريكية بشأن إيران لكن لديها "تقييمها المختلف"، معربا عن أمل الدوحة في لقاء مباشر بين إيران وأمريكا لإنهاء التصعيد، مشيرا أن الطرفين لا يريدان الحرب. وقال وزير الخارجية القطري إنّ أي تسوية بشأن إيران تعني مرونة من الجانبين. وأضاف: "نخشى من أن تؤدي الحسابات الخاطئة إلى التصعيد"، لذا "نحاول تجاوز الخلافات بين إيران وأمريكا".

وبخصوص المقاطعة الخليجية، قال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن قطر تقول: "لم يتغير شيء". وتعليقا على خطة كوشنر قال وزير الخارجية إن بلاده ترى أنه في حال لو رفض أحد الطرفين الخطة، فهذا يعني أنها غير عادلة أو غير واقعية، لأنه "لا يمكن لأي دولة في العالم العربي قبول خطة يتم فرضها على الفلسطينيين"، وقطر "ستؤيد أي خطة سيقبلها الفلسطينيون"، مضيفا: "يجب أن تكون هناك مشاركة من جانب الفلسطينيين من أجل التوصل لحل عادل"، ودائما بخصوص خطة كوشنر أوضح محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أنه لا يوجد اتصال بين الفلسطينيين وأمريكا الآن.