روحاني: ملتزمون بالاتفاق النووي ولن نبدأ حربا وسنرد بحزم على أي هجوم

روحاني مستقبلاً رئيس الوزراء الياباني
روحاني مستقبلاً رئيس الوزراء الياباني Copyright Official Iranian President website/Handout via REUTERS
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من القصف الذي طال أبها السعودية، وزيارة رئيس الوزراء الياباني، والعقوبات الأميركية الجديدة وأخيراً البيان الإماراتي-الألماني المشترك، بدت طهران اليوم الموضوع الأول بامتياز في المنطقة...

اعلان

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء إنه بحث مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، الذي يزور إيران العلاقات الاقتصادية والتزام طهران بالاتفاق النووي الذي أبرم في 2015 مع القوى العالمية.

وأضاف روحاني في مؤتمر صحفي مشترك مع آبي "ستظل إيران ملتزمة بالاتفاق المهم لأمن المنطقة والعالم. طهران وطوكيو تعارضان الأسلحة النووية...إيران لن تبدأ حربا أبدا لكنها سترد ردا مدمرا على أي عدوان".

وآبي هو أول زعيم ياباني يزور إيران منذ الثورة الإسلامية في عام 1979، ووصل إلى طهران في ظل التوتر المتزايد بين إيران والولايات المتحدة الذي أثار مخاوف من اندلاع صراع عسكري جديد في الشرق الأوسط.

وتأتي تصريحات روحاني بعيد بيان مشترك أصدرته كل من الإمارات وألمانيا، تدعت فيه إيران  الكف عن أي أفعال من شأنها تصعيد التوتر في المنطقة. والبيان بطبيعة الحال لا يمكن عزله عن استهداف مطار أبها في السعودية، الذي تم صباح اليوم، وتبناه الحوثيون. 

بموازاة ذلك فرضت الولايات المتحدة مزيداً من العقوبات على إيران. 

وقالت وزارة الخزانة الأميركية، أي وزارة المالية والاقتصاد، أنها فرضت عقوبات على شركة إيرانية مقرها في العراق، وهي ساعدت الحرس الثوري الإيراني في التهرب من فرض العقوبات بتهريب أسلحة بمئات الملايين من الدولارات.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

منذ 41 .. عاما أول زيارة لرئيس وزراء اليابان إلى إيران ما السبب ؟

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تنفذ تهديدها وتزيد معدل إنتاجها من اليورانيوم المخصب

بعد مقتلهم بغارة نُسبت إلى إسرائيل في دمشق: إيران تشيع عناصر الحرس الثوري وخامنئي يؤم صلاة الجنازة