لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ألونسو يفوز بسباق لومان للمرة الثانية مع تويوتا

ألونسو يفوز بسباق لومان للمرة الثانية مع تويوتا
فرناندو ألونسو يوم 15 مايو ايار 2019. صورة لرويترز من يو.إس.إيه توداي سبورتس -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لومان (فرنسا) (رويترز) – فاز فرناندو ألونسو، بطل العالم مرتين في فورمولا 1، بسباق لومان 24 ساعة للتحمل للسيارات للعام الثاني على التوالي يوم الأحد برفقة زميليه كازوكي ناكاجيما وسيباستيان بويمي بفريق تويوتا.

وفازت السيارة رقم ثمانية، التي كانت في المركز الثاني قبل إثارة الساعة الأخيرة، ببطولة العالم للتحمل ليصبح ناكاجيما أول ياباني يحقق لقب البطولة.

وكانت سيارة تويوتا رقم سبعة، وتقاسمها البريطاني مايك كونواي والياباني كاموي كوباياشي والأرجنتيني خوسيه ماريا لوبيز، متصدرة معظم الوقت لكنها عانت من ثقب في الإطار قرب النهاية وتراجعت للمركز الثاني ليهيمن المصنع الياباني على أول مركزين.

وكان لوبيز يتقدم بفارق دقيقتين عندما خضع لوقفة صيانة بسبب وجود ثقب في الإطار لكن بعد خروجه من مركز الصيانة اكتشف أن الفريق استبدل الإطار الخطأ.

وعاد السائق الأرجنتيني إلى مركز الصيانة ليتصدر ناكاجيما السباق.

وأنهى ألونسو وزميلاه النسخة 87 من السباق، الذي حضره 252 ألف متفرج، بفارق 16.972 ثانية عن أصحاب المركز الثاني.

واعترف ألونسو البالغ عمره 37 عاما أن الحظ لعب دورا كبيرا في تحقيق ثنائية لا سابق لها في سباق لومان في موسم واحد استثنائي شهد إقامته مرتين.

وأبلغ السائق الإسباني الذي نال لقبيه في فورمولا 1 مع رينو في 2005 و2006 شبكة يوروسبورت التلفزيونية “هدفنا الرئيسي كان الفوز ببطولة العالم.

“أعتقد أن السيارة رقم سبعة كانت أسرع منا لمدة 24 ساعة وكانت تستحق الفوز لكن الحظ لعب دورا كبيرا في فوزنا بالسباق”.

وأضاف سائق فيراري ومكلارين السابق الذي رحل عن فورمولا 1 في 2018 “في بعض الأحيان يلعب الحظ دورا مهما في رياضة المحركات واليوم نشعر أننا كنا محظوظين للغاية وربما لا نستحق الفوز”.

وتابع “لقب بطولة العالم جاء في الوقت المناسب”.

وكان طاقم السيارة رقم ثمانية بحاجة لإنهاء السباق من بين أول سبعة مراكز للفوز بلقب بطولة العالم للتحمل.

* التاج الثلاثي

وأنهى ستوفل فاندورنه، زميل ألونسو السابق في فورمولا 1، السباق في المركز الثالث في مشاركته الأولى في لومان في السيارة رقم 11 مع إس.إم.بي ريسنج بالاشتراك مع الروسيين فيتالي بتروف وميخائيل أليشين.

وانطلق ثنائي تويوتا من المركزين الأول والثاني وحافظت السيارة رقم سبعة على الصدارة لكن الفارق كان يتقلص في وجود سيارة الأمان.

وهيمن تويوتا على السباق إذ كان خطر حدوث مشكلة ميكانيكية هو القلق الوحيد ليحرمه من الفوز في الفئة الأولى.

وقال روب لوبين رئيس فريق تويوتا “أردنا أن يكون سباقا مملا لكن ذلك لم يحدث.

“تعرضنا لموقف في النهاية بسبب ثقب في الإطار ومن المؤلم أن رد الفريق لم يكن جيدا”.

وهذا هو اللقب الثاني لبويمي في بطولة العالم إذ حققها لأول مرة في 2014 بالإضافة إلى لقب فورمولا ئي للسيارات الكهربائية في موسم 2015-2016.

وسيرحل ألونسو، الفائز بسباق جائزة موناكو الكبرى في فورمولا 1 مرتين، عن بطولة العالم للتحمل على أمل أن يكون السائق الثاني في التاريخ بعد جراهام هيل الذي يحرز “التاج الثلاثي لرياضة المحركات”.

ومن أجل إكمال ذلك يحتاج السائق الإسباني للفوز بسباق إنديانابوليس 500 وهو السباق الذي فشل في التأهل له هذا العام بعدما تصدره 27 لفة في مشاركته الأولى في 2017.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة