لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فيديو: وانقلب السحر على "الساحر"... هندي غطس في النهر مقيّدا بالسلاسل فدخل ولم يعد

 محادثة
الساحر الهندي شانشال لاهيري الذي غطس في نهر الغانج 16-06-19
الساحر الهندي شانشال لاهيري الذي غطس في نهر الغانج 16-06-19 -
حقوق النشر
وكالة الصحافة الفرنسية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حين أراد بائع الأوهام والخدع البصرية استغفال أتباعه ومُريديه بل تصديق ما يبيعه من أوهام، وقع في شرّ أعماله وكان الثمن حياته.

هذا ما وقع لساحر هندي غطس الأحد في نهر الغانج مقيّدا بالسلاسل والحبال، ليثبت للسُذّج أنه بإمكانه التخلّصُ بسرعة من قيوده والخروج والطفو على سطح الماء، لكن كانت للقدر كلمة أخرى.

غاص المسكين في الماء ولم يظهر أبدا، بحسب ما أفادت به الشرطة الهندية.

الساحر شانشال لاهيري واسم الشهرة جادوكار ماندراك (أي الساحر ماندراك) سعى لحتفه بظلفه وبواسطة رافعة ألقتْه في النهر مكبّلا بالسلاسل أمام أعين عائلته والشرطة والإعلام.

المشكلة أن "دخول الغانج ليس كالخروج منه" (مع الاعتذار للمثل المصري). بدأت عمليات البحث عن الساحر الذي يبلغ من العمر 40 عاما. لكن كل المحاولات باءت بالفشل بحسب ما قاله أحد أفراد الأسرة لوكالة الصحافة الفرنسية.

قبيل الغطس في نهر الغانج، وفي محاولة لإقناع الحضور بقدراته الخارقة، كشف أبو الخصلات الطويلة الحمراء أنه خاض نفس التجربة قبل 21 عاما في نفس المكان وفي ظروف أكثر تعقيدا. وقال في هذا الصدد: "كنت داخل قفص زجاجي مقيّدا بالسلاسل ثم ألقوا بي من فوق جسر هوورا. نجحت في التحرر من قيودي والخروج من الماء في ظرف 29 ثانية فقط".

الصحافة الفرنسية
الساحر شانشال لاهيري قبل دخوله نهر الغانج بلحظات 16-06-19الصحافة الفرنسية

الحنين لماضٍ غابر لم يمنع الساحر من العودة للواقع والاعتراف بأن الأمور قد تكون أكثر صعوبة هذه المرة. فقد عبّر عن مخاوفه لوكالة الصحافة الفرنسية قائلا: "إذا نجحت في الخروج فسيكون ذلك أمرا سحريا أما إذا لم أنجح فهي إذاً مأساة".

وكالة الصحافة الفرنسية
الساحر الهندي شانشال لاهيري الذي غطس في نهر الغانج 16-06-19وكالة الصحافة الفرنسية

ولأن لاهيري لم يتُب عن فعلة قام بها حين كان في شرخ الشباب، فقد حاول قبل الآن إعادة التجربة حيث حاول عام 2013 الهرب من قفص زجاجي دخله لكنه تعرض لمحاولة اعتداء على يد أشخاص حضروا الحدث ورأوه داخل القفص. فكُتبت له النجاة رغم ما جرى له.

حينها كان ذلك قدرا أخفّ من قدر. لكن ما كل مرّة تسلم الجرّة. و"لا يفلح الساحر حيث غطس".

وكالة الصحافة الفرنسية
16-06-19 الساحر شانشال لاهيري يدخل الغانجوكالة الصحافة الفرنسية

للمزيد:

ساحرة تهدد بقتل ترامب إذا لم يترك منصبه خلال شهر

محاكمة 32 رجلا متهمين بحرق 5 نساء "ساحرات" في تانزانيا

شاهد: ملايين الهندوس يحتفلون بمهرجان القدر في نهر الغانج