نيمار وباريس سان جيرمان ... خلافات ما قبل الطلاق بانتظار الرحيل

 محادثة
نيمار وباريس سان جيرمان ... خلافات ما قبل الطلاق بانتظار الرحيل
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

يبدو أن نادي سان جيرمان الباريسي يقترب من قول كلمته الفصل بشأن النجم البرازيلي نيمار، بعد أن ضاقت إدارة النادي ذرعاً على ما يبدو بما أسمته "تصرفات المشاهير".

ففي لقاء مع مجلة فرانس فوتبول قال رئيس النادي ناصر الخليفي أن لاعبي الفريق عليهم أن يبذلوا جهوداً أكبر ويعملوا بجد أكثر في المستقبل، وأنهم ليسوا في هذا المكان للتسلية".

ورغم أن اسم نيمار لم يرد صراحة، إلا أن كل التوقعات تشير إليه، كما الصحافة الفرنسية، مع تصاعد الهمس والحديث علانية عن نهجه المهني والشخصي مؤخراً.

فنيمار يواجه حالياً مزاعم اغتصاب قائمة ضده في البرازيل من قبل عارضة أزياء تتهمه باغتصابها في باريس، كذلك عدم تحقيقه نجاحات تذكر على المستوى الأوروبي مع النادي الذي دفع مبلغاً قياسياً للاستحواذ عليه، إضافة إلى إصاباته المتكررة التي تبعده عن الملاعب والبطولات، جعلت فحوى الكلام مرتبط به.

يذكر أن باريس سان جيرمان هزم على يد مانشستر يونايتد وخرج بشكل وصفه البعض بالـ"مهين" من دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي أثناء غياب نيمار للإصابة.

وأضاف الخليفي: "إذا لم يوافقوا على ذلك فالباب مفتوح، وداعاً ... لا أريد سلوك نجوم بعد الآن".

هذه التصريحات دفعت بمجلة ليكيب لاختيار عنوان غلاف يقول: نيمار .. نشيد الوداع، في استعارة لاسم نشيد ثوري فرنسي يعود لعام 1794.

ويبدو أن الشعور متبادل فلا النادي سعيد بأداء نيمار ولا الأخير سعيد بما يحققه النادي، وبهذا يبدو سيناريو الرحيل أقرب إلى الواقع من أي وقت مضى.

تصريحات رئيس بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم، تأتي بعد أيام من افتراق النادي عن مديره الرياضي البرتغالي أنتيرو هنريكي وتعيين البرازيلي ليوناردو مجدداً مديراً رياضياً، في محاولة من النادي لالتقاط أنفاسه وإصلاح نهجه وافتتاح انتصارات كروية جديدة.

للمزيد على يورونيوز:

نيمار يدلي بشهادته حول مزاعم باغتصابه عارضة أزياء في باريس

تعرف على أكبر انتصارات وهزائم تم تسجيلها في تاريخ كأس العالم

ميسي أعلى الرياضيين أجرا ورونالدو الثاني.. فكم دخلهما ومن يليهما في القائمة؟