لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

البرلمان التونسي يقر قانونا يقصي مرشحا بارزا من انتخابات الرئاسة هذا العام

البرلمان التونسي يقر قانونا يقصي مرشحا بارزا من انتخابات الرئاسة هذا العام
التونسي نبيل القروي - أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من طارق عمارة

تونس (رويترز) – أقر البرلمان التونسي يوم الثلاثاء تعديلا مثيرا للجدل لقانون الانتخابات، التي ستجري هذا العام، يقصي من السباق نبيل القروي أحد‭‭‭‭‭ ‬‬‭‭‬‬‬‬‬أبرز المرشحين‭‭‭‬‬ للاقتراع الرئاسي، في خطوة قالت الحكومة إنها تحمي المسار الديمقراطي ووصفها معارضوها بأنها انتكاسة قوية للديمقراطية الناشئة.

ينص القانون على أنه يجب على هيئة الانتخابات أن ترفض ترشح من تتأكد استفادته من الجمعيات الأهلية ومن تلقى تمويلا أجنبيا في الاثني عشر شهرا التي تسبق الانتخابات.

ووضعت استطلاعات رأي محلية صدرت هذا الشهر نبيل القروي على رأس المرشحين للانتخابات الرئاسية متقدما على باقي المنافسين المحتملين.

وأسس القروي قبل عامين منظمة سماها “خليل تونس” تُعنى بتقديم المساعدات للفقراء والمحتاجين. وحققت المنظمة صدى واسعا مع امتلاك مؤسسها أيضا قناة تلفزيون نسمة الخاصة التي تروج لهذه الانشطة.

وقال إياد الدهماني المتحدث باسم الحكومة إن الاحزاب السياسية ملزمة منذ 2014 بهذا القانون. ولكن القرار الجديد سيشمل المستقلين بهدف تكافؤ الفرص بين المستقلين والأحزاب وبهدف حماية الديمقراطية في تونس.

لكن رجل الاعمال نبيل القروي قال لرويترز “ما يحصل هو انتكاسة قوية للديمقراطية.. إنه قانون خصص لإقصائي من السباق بعد أن كشفت استطلاعات الرأي أن ملايين التونسيين ينوون التصويت لي.. لكن سوف نتوجه للقضاء للطعن”.

وذكر مصدر حكومي تحدث لرويترز أن القانون لا يستهدف القروي أو غيره وإنما الغرض منه فقط حماية الديمقراطية ممن يسعون للتحايل على القانون واستغلال ثغرات القانون السابق.

ومن المتوقع أن تنعقد الانتخابات البرلمانية في السادس من أكتوبر تشرين الأول المقبل بينما تجري الانتخابات الرئاسية في 17 نوفمبر تشرين الثاني.

وأعلنت بعض الشخصيات نيتها الترشح للانتخابات الرئاسية من بينها حمادي الجبالي رئيس الوزراء الأسبق إضافة إلى نبيل القروي.

وعلى الرغم من المصاعب الاقتصادية التي يشعر بها أغلب التونسيين منذ الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في 2011، فإن تونس تحظى بإشادة واسعة باعتبارها النموذج الديمقراطي الناجح الوحيد في المنطقة بعد صياغة دستور حديث وإجراء انتخابات حرة في 2011 و2014 وانتقال ديمقراطي سلس دون عنف.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة