آلاف الجورجيين يحاولون اقتحام البرلمان احتجاجا على زيارة وفد روسي ويطالبون الحكومة بالاستقالة

 محادثة
آلاف الجورجيين يحاولون اقتحام البرلمان احتجاجا على زيارة وفد روسي ويطالبون الحكومة بالاستقالة
حجم النص Aa Aa

تجمع آلاف الجورجيين حول مبنى البرلمان في تبليسي، وحاصروه وحاولوا اقتحامه قبل أن توقفهم الشرطة، في احتجاج على ما قالوا إنه تدخل روسي في شؤون بلادهم الداخلية، واصفين روسيا بالمحتل ومطالبين حكومتهم بالاستقالة.

الاحتجاج أشعل شرارته إلقاء النائب الروسي سيرغي غافريلوف خطبة بلغته الأم من على كرسي رئيس البرلمان، هذه المشاركة له كانت ضمن إطار أعمال الجمعية البرلمانية الدولية للأرثوذكسية، وهي هيئة أنشأها البرلمان اليوناني عام 1993 لتعزيز الروابط بين المشرعين الأرثوذوكس حول العالم.

غافريلوف معروف بدعمه للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبموقفه المؤيد لاستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، التي خلق دعم روسيا لاستقلالهما عن جورجيا أزمة معها تضاف إلى أزمة حرب أوسيتيا الجنوبية القصيرة بين الطرفين والتي انتصرت فيها روسيا عام 2008 ، وقطعت العلاقات بين البلدين إثرها.

وتهيمن العلاقات مع روسيا على السياسة الداخلية لجورجيا، حيث تتهم المعارضة حزب الحلم الحاكم بأنه غير حازم كفاية في مواجهة موسكو.

وتطالب المعارضة في البرلمان باستقالة رئيسه ووزير الداخلية ورئيس جهاز أمن الدولة بسبب هذه الزيارة.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: الشرطة في جورجيا تشتبك مع متظاهرين يحتجون على بناء محطة للطاقة

شقيقتان سعوديتان تهربان من ذويهما إلى جورجيا وتحصلا حق اللجوء

هولندا ستحاكم 3 روس وأوكرانياً بتهمة القتل في قضية الطائرة الماليزية إم إتش 17