لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تقرير: نظام فضائي لناسا يتعثر بسبب تجاوز التكاليف وتأجيل الإطلاق

تقرير: نظام فضائي لناسا يتعثر بسبب تجاوز التكاليف وتأجيل الإطلاق
عش للطيور أمام شعار ناسا في كيب كنافيرال في صورة من أرشيف رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – كشفت مراجعة أن نظام إطلاق فضائيا رائدا لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) تبنيه شركة بوينج يستغرق سنوات أطول من المتوقع مع تجاوزات في التكاليف بلغت قرابة ملياري دولار، مما يثير تساؤلات بشأن الوفاء بهدف إرسال بشر مجددا إلى القمر بحلول عام 2024.

وحدد مكتب المحاسبة العامة تجاوزات التكاليف بنحو 1.8 مليار دولار منها 800 مليون دولار حجبتها ناسا في تقارير سابقة عن نظام الإطلاق الفضائي (إس.إل.إس) والصاروخ وكبسولة الفضاء اللذين سيعيدان الإنسان في نهاية المطاف إلى القمر.

وتعني القضايا المتعلقة بتصنيع الصاروخ الذي تقوده شركة بوينج أن التدشين الأول لنظام الإطلاق الفضائي (إس.إل.إس) والذي كان مقررا أواخر عام 2017 قد سيجري تأجيله حتى عام 2021.

وقال جيري دريلنج المتحدث باسم بوينج إن قسم الفضاء في الشركة أعاد في 2018 ومطلع 2019 تشكيل فريق قيادة النظام (إس.إل.إس) للتكيف مع تحديات البرنامج وقام بتبسيط عملية التصنيع.

وأضاف دريلنج “لا أحد يبني صاروخا كهذا ونحن نستحدث قاعدة بيانات معمقة للغاية لكافة الصواريخ في المستقبل”.

وأمرت إدارة الرئيس دونالد ترامب ناسا في مارس آذار بإنزال رواد على سطح القمر بحلول عام 2024 كجزء من برنامج أوسع سمي “آرتيميس” سيستخدم القمر في نهاية المطاف لإطلاق مهام إلى المريخ.

وقال جيم بريدنستين مدير ناسا في مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) الأسبوع الماضي إن الجدول الزمني الأسرع من الموعد المقرر أصلا بأربع سنوات سيتكلف على الأرجح ما بين 20 إلى 30 مليار دولار خلال السنوات الخمس القادمة.

وقال تقرير المراجعة التي أجراها مكتب المحاسبة العامة أن الزيادة بواقع 1.8 مليار دولار عن التكاليف الأصلية تبلغ نحو مثلي ما أعلنته ناسا لمفتشها العام عام 2018 عن نظام الإطلاق (إس.إل.إس) وكبسولة الفضاء (أوريون) التي تبنيها شركة لوكهيد مارتن وسيحملها الصاروخ إلى الفضاء.

وأضاف التقرير “إبلاغ ناسا عن بيانات تكاليف برنامجي نظام الإطلاق (إس.إل.إس) والكبسولة (أوريون) لا يتسم بالشفافية الكاملة”.

وقال وليام جيرستنماير مدير رحلات الفضاء المأهولة والعمليات في ناسا ردا على تقرير مراجعة مكتب المحاسبة العامة إن المراجعة “لا تعترف بأن ناسا تشيد بعضا من أكثر المعدات تطورا على الإطلاق”.

وامتنعت متحدثة باسم ناسا عن الإدلاء بتعقيب أخر.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة