لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

دراسة: أليكسا وغيرها من أجهزة التحدث الذكية قد تنقذ أرواح الملايين

 محادثة
جهاز التحدث الذكي "أليكسا" من شركة أمازون
جهاز التحدث الذكي "أليكسا" من شركة أمازون -
حقوق النشر
Fabian Hurnaus / Pexels
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يقدر موقع منظمة الصحة العالمية العدد السنوي لضحايا أمراض القلب بحوالي 18 مليون شخص، 85 بالمئة منهم يقضون بسبب سكتة قلبية أو ذبحة صدرية. لكن أربعة خبراء في جامعة واشنطن في الولايات المتحدة يأملون أن تتمكن تكنولوجيا متوفرة بين أيدينا حاليا من إنقاذ الأرواح.

وتشكل السرعة عاملا رئيسيا في إنقاذ حياة المصابين بسكتة قلبية، ففي أغلب الحالات يمكن للمسعفين المختصين في أقسام الطوارئ بالمستشفيات أو في سيارات الإسعاف إنقاذ حياة المريض، في حال استطاعوا الوصول إليه وإمداده بالمساعدة الطبية اللازمة في الوقت المناسب، لكن ذلك عادة ما يكون صعبا لأن المصاب ربما يفقد القدرة على الحركة أو على إجراء الاتصال الهاتفي.

يعقد الباحثون أملهم على أجهزة التحدث الذكية Smart Speakers مثل جهاز أليسكا الذي تنتجه أمازون و كورتانا من مايكروسوفت، ومساعد غوغل الشهير "غوغل أسيستانت" وسيري من أبل. كلها أجهزة لاسلكية ذكية قادرة على التعرف على الأصوات وفهم العبارات ولديها القدرة على إجراء الاتصالات الهاتفية.

البحث الذي نشرته مجلة "الأدوية الرقمية" اعتمد بشكل أساسي على مجموعة من المقاطع الصوتية يقتصر طول الواحد منها على ثانيتين ونصف فقط، وتم تسجيلها ما بين عام 2009 و 2017 من 162 هاتف أو آلات تحدث ذكية مختلفة، وذلك من أجل إنشاء قاعدة بيانات تحتوي على 7,316 مقطعا صوتيا لأشخاص يعانون أعراض الذبحة الصدرية، كأن يتألمون أثناء طلبهم الإسعاف أو يتنفسون بصعوبة بالغة.

ربما سيكون بمقدور سيري في هواتف آيفون قريبا الاتصال بالإسعاف في الحالات الطارئة دون أن يُطلب منها ذلك.

واستعمل البحث أيضا مجموعة كبيرة من مقاطع تحتوي على خلفيات صوتية، مثل ما نسمعه في الحياة اليومية كأصوات الشارع أو الرياح وغيرها، من أجل تعريف الآلات على طبيعتها وإكسابها القدرة على إقصاءها عند الضرورة للتمييز بين أصوات الألم وغيرها من الأصوات الاعتيادية.

خلال 97 بالمئة من الحالات تمكن النظام الذكي من التعرف على الأصوات الناتجة عن إصابة بذبحة قلبية بدقة بالغة، عن طريق جهاز موضوع على بعد ستة أمتار من المريض.

ويعمل باحثو جامعة واشنطن حاليا على تطوير هذه التقنية لمنعها من إجراء اتصالات طارئة مزيفة أو خاطئة، ويأملون إضافتها إلى الأجهزة الذكية المتوفرة حاليا كأليكسا وسيري، علها تتمكن من إنقاذ أرواح الكثيرين.

للمزيد على يورونيوز: