Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

البيت الأبيض: ترامب يعتزم تعيين مارك إسبر على رأس البنتاغون

مارك إسبر
مارك إسبر Copyright أسوشييتد برس
Copyright أسوشييتد برس
بقلم:  Samir Youssef
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

مارك إسبر هو خرج الأكاديمية العسكرية الأميركية وزميل بومبيو على المقاعد الدراسية. خدم في حرب الخليج الأولى، وعاد إلى واشنطن ليصبح لاعباً سياسياً بارزاً فيها.

اعلان

أعلن البيت الأبيض في وقت متأخر من يوم أمس، الجمعة، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يعتزم تعيين وزير الجيش مارك إسبر وزيراً للدفاع، في مرحلة تشهد توترات عسكرية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وكان القائم بأعمال وزير الدفاع، باتريك شاناهان، قد حلّ مكان جيمس ماتيس الذي استقال فجأة من منصبه في الوزارة في الحادي والثلاثين من كانون الأول/ديسمبر 2018، بعد خلاف سياسي مع ترامب.

وقدم شاناهان استقالته الثلاثاء الماضي على خلفية تقارير صحفية تحدثت عن تحقيق يقوده مكتب التحقيقات الفدرالي، حول حالة من التعنيف الأسري، متعلقة بشاناهان وزوجته السابقة، وقعت منذ 9 أعوام.

ويقول مراقبون إن الحاجة إلى إعلان الولايات المتحدة عن تعيين وزير دفاع جديد قد برزت في الإعلام والأروقة السياسية داخلياً، خصوصاً بعد إسقاط إيران طائرة تجسس أميركية مسيّرة منذ يومين، وما تلى ذلك من أحداث.

وقال الرئيس الأميركي في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه ينوي تعيين إسبر بدل شاناهان الذي قدّم استقالته، ليكون أيضاً قائماً بأعمال وزير الدفاع، خلال فترة زمنية لم يحددها.

وإسبر خرج الأكاديمية العسكرية الأميركية، وهو زميل وزير الخارجية الحالي، مايك بومبيو، على مقاعد الدراسة فيها، وشارك في حرب الخليج الأولى في العام 1991، ليعود إلى واشنطن لاحقاً ويصبح أحد السياسين البارزين فيها بحسب ما تقوله واشنطن بوست. 

وكان ترامب ينوي تعيين شاناهان على رأس البنتاعون ولكن تقارير حول فترة طلاقه، والعنف الأسري الذي رافقها، ألغت ذلك الاحتمال. ويمهل القانون الأميركي الرئيس 210 أيام لاستبدال أي وزير يقدّم استقالته.

وذلك يعني أنه على ترامب تعيين وزير جديد للدفاع قبل الـ 30 من تموز/يوليو.

أيضاً على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: هدية استثنائية من وزير الدفاع المنغولي لنظيره الأمريكي

مراسل إن.بي.سي: ترامب مستعد للتفاوض مع الزعيم الإيراني الأعلى أو روحاني

كامالا هاريس.. حصلت على دعم بايدن وهي أفضل المرشحين.. لكن دونها عقبات لاختيارها رئيسة لأمريكا؟