لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

كوشنر: الاتفاق على مسار اقتصادي شرط للسلام في الشرق الأوسط

كوشنر: الاتفاق على مسار اقتصادي شرط للسلام في الشرق الأوسط
المستشار الكبير بالبيت الأبيض جاريد كوشنر خلال مقابلة مع رويترز في واشنطن يوم 22 يونيو حزيران 2019. تصوير: كيفين لامارك - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

المنامة (رويترز) – ذكر المستشار الكبير بالبيت الأبيض جاريد كوشنر يوم الثلاثاء أن الازدهار لن يتحقق للشعب الفلسطيني دون حل سياسي عادل لكن الاتفاق على مسار اقتصادي للمضي قدما شرط ضروري للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وكان كوشنر يتحدث في بداية ورشة عمل في البحرين لعرض الشق الاقتصادي من خطة أمريكية طال انتظارها للسلام بين العرب وإسرائيل. وجرى الكشف هذا الأسبوع عن المخطط التنموي الذي يبلغ حجمه 50 مليار دولار ويواجه انتقادات شديدة من جانب الفلسطينيين والعرب في أنحاء المنطقة.

وقال كوشنر أمام حشد من الحضور، من بينهم كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي، “ما طورناه يمثل الخطة الاقتصادية الأكثر شمولا للفلسطينيين والشرق الأوسط الأوسع”.

وأضاف “بإمكاننا تحويل هذه المنطقة من ضحية لصراعات الماضي إلى نموذج للتجارة والتقدم في أنحاء العالم”.

وأثار عدم وجود حل سياسي، الذي تقول واشنطن إنها ستكشف عنه لاحقا، رفضا ليس فقط من جانب الفلسطينيين وإنما من دول عربية تسعى إسرائيل لتطبيع علاقاتها معها. ولم يحضر ورشة المنامة أي من ممثلي الحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية.

وقال كوشنر “رسالتي المباشرة للشعب الفلسطيني هي أنه، رغم ما يقوله من خذلوكم في الماضي، فإن الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب وأمريكا لم يتخلوا عنكم. ورشة العمل هذه من أجلكم”.

وأضاف كوشنر أن النمو الاقتصادي وازدهار الفلسطينيين لا يمكن أن يتحقق دون “حل سياسي دائم وعادل” للصراع يضمن لإسرائيل أمنها ويحترم كرامة الشعب الفلسطيني.

ومضى يقول “رغم ذلك فإننا لن نبحث اليوم القضايا السياسية. سنفعل ذلك في الوقت المناسب”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة