عاجل

no comment

شاهد: تقليد موسيقي في إستونيا صار رمزا للهوية و مقاومة الإستعمار

إستونيا تحتضن مهرجان الأغنية والرقص الذي استمر أربعة أيام واستقطب 35000 مغن وأكثر من 1000 فرقة و 700 مجموعة رقص.

يقام هذا الحدث منذ عام 1869، ويرتبط تقليد الغناء ارتباطًا وثيقًا بظهور الهوية الوطنية للبلاد ، وألهم "ثورة الغناء" المتحدية في أواخر الثمانينيات والتي أنهت ما يقرب من خمسين عامًا من الاحتلال السوفيتي.

وكان أكثر من نصف المطربين من ذوي الاعمار التي تقل عن 30 عامًا أي أنهم يعرفون إستونيا فقط كدولة حرة بعد انفراط عقد الاتحاد السوفياتي.

وكانت اليونسكو قد أدرجت مهرجان إستونيا للأغنية الفولكلورية، وفعاليات ممماثلة في دول البلطيق الأخرى مثل لاتفيا وليتوانيا على أنها جزء لا يتجزأ من التراث الثقافي للإنسانية.

No Comment المزيد من

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox