Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

هل الحالة الصحية هي التي أجبرت ميركل على خرق البروتوكول خلال استقبال رسمي؟

ميركل إلى جانب رئيسة وزراء الدنمارك خلال تأدية النشيدين الوطنيين
ميركل إلى جانب رئيسة وزراء الدنمارك خلال تأدية النشيدين الوطنيين Copyright REUTERS/Hannibal
Copyright REUTERS/Hannibal
بقلم:  Euronews
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اختارت ميركل الجلوس خلال استقبال رئيسة وزراء الدنمارك الجديدة، ما يشكل خرقاً للبروتوكول. يأتي ذلك بعد يوم من العارض الصحي الذي أصابها خلال استقبال رئيس وزراء فنلندا...

اعلان

اختارت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الجلوس خلال استقبال رسمي خصصته لرئيسة الوزراء الدنماركية الجديدة، التي تقوم بزيارة إلى ألمانيا، في إجراء من الأرجح أنه يتعلّق بوضعها الصحي، ويشكل خرقاً للبروتوكول.

وفيما تقف ميركل إلى جانب ضيوفها عادة لسماع الأناشيد الوطنية التي تقدّمها فرقة موسيقية تابعة للجيش الألماني، اختارت ميركل هذه المرة الجلوس إلى جانب ميتيه فريدريكسن، وذلك بعد يوم على إصابتها بعارض صحي خلال استقبال رئيس الوزراء الفنلندي.

وفي شريط فيديو تناقلته وسائل إعلامية يوم أمس، ظهرت ميركل وهي ترتجف خلال الاستماع إلى النشيد الوطني، ما طرح مجدداً تساؤلات حول حالتها الصحية، إذ أصابها عارضان مشابها سابقاً.

في السياق، سعت المستشارة إلى طمأنة الرأي العام وأكدت أنها "بخير" و"قادرة على مزاولة عملها"، وأنه "ليس هناك من داعٍ للقلق على صحتها". وكررت السياسية الألمانية دعوتها اليوم خلال المؤتمر الصحفي الذي جمعها برئيسة وزراء الدنمارك.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ترتجف أمام الرئيس فرانك فالتر شتاينماير

شاهد: عاصفة قوية تضرب وسط وشرق ألمانيا وتتسبب بأضرار جسيمة

شاهد: بقيمة 2.6 مليار دولار.. ألمانيا تضبط أكبر كمية كوكايين في تاريخها