القوات الأمنية في جبل طارق تعلن عن توقيف قبطان ناقلة النفط الإيرانية

 محادثة
جندي بريطاني يراقب عملية التدخل التي قادها جهاز أمني وأدت إلى احتجاز ناقلة النفط الإيرانية (جبل طارق)
جندي بريطاني يراقب عملية التدخل التي قادها جهاز أمني وأدت إلى احتجاز ناقلة النفط الإيرانية (جبل طارق) -
حقوق النشر
UK Ministry of Defence/Handout via REUTERS
حجم النص Aa Aa

قالت الشرطة في جبل طارق، التابعة للحكومة البريطانية والتي تطالب إسبانيا باستعادتها، إنها ألقت القبض على قبطان ومسؤول ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" بتهمة خرق العقوبات الأوروبية على سوريا، مضيفة أنها صادرت منها وثائق وأجهزة إلكترونية.

وكانت قوة بحرية بريطانية قد أوقفت الناقلة في الأسبوع الماضي قبالة منطقة جبل طارق، واحتجزتها للاشتباه بخرقها العقوبات الأوروبية بنقل نفط إلى سوريا.

وقالت الشرطة في بيان أصدرته اليوم، الخميس، "التحقيق لا يزال جارياً وغريس 1 لا تزال محتجزة".

رسائل متبادلة بين طهران ولندن؟

في سياق المد والجذر بين لندن وطهران، قال مصدر أمني إن بريطانيا لا تنوي تخصيص مرافقة أمنية لكل سفينة تجارية بريطانية تمر بمضيق هرمز وذلك بعد تدخل سفينة حربية بريطانية لمنع ثلاث سفن إيرانية من اعتراض مسار ناقلة تابعة لشركة بي.بي.

وأضاف المصدر أن بريطانيا رفعت يوم الثلاثاء مستوى أمن السفن إلى الدرجة (3)، وهي أعلى درجة، وذلك بالنسبة للسفن التي ترفع علم بريطانيا في المياه الإيرانية.

وقال المصدر البريطاني "إن المستوى 3 في الملاحة يوازي المستوى ’الحرج’ ويعني وجود خطر كبير...".

وأضاف "سنكون حازمين في الدفاع عن المصالح البحرية البريطانية في الخليج لكن لا نسعى مطلقا لتصعيد الموقف مع إيران".

أيضاً على يورونيوز: