إيران تنفي اعتراض ناقلة بريطانية وتقول إن الرد على احتجاز ناقلتها آت

 محادثة
إيران تنفي اعتراض ناقلة بريطانية وتقول إن الرد على احتجاز ناقلتها آت
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

ذكرت الحكومة البريطانية الخميس أن ثلاث سفن إيرانية حاولت اعتراض سبيل ناقلتها (بريتيش هيريتدج) في مضيق هرمز، لكنها انسحبت بعد تحذيرات من فرقاطة بريطانية.

وقال ممثل للحكومة البريطانية في بيان "(الفرقاطة) مونتروز اضطرت للتمركز بين السفن الإيرانية وبريتيش هيريتدج وأصدرت تحذيرات شفهية للسفن الإيرانية التي ابتعدت حينها".

وقع الحادث بعد قرابة أسبوع من احتجاز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة الإيرانية (جريس 1) قبالة ساحل جبل طارق للاشتباه بأنها تخرق بنقلها النفط إلى سوريا عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي.

وأضاف ممثل الحكومة البريطانية "نحن قلقون إزاء هذا التصرف ونواصل حث السلطات الإيرانية على تهدئة الوضع في المنطقة".

في حين نفت إيران ذلك على لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف الذي قال إن زعم بريطانيا بشأن محاولة طهران احتجاز ناقلة نفط بريطانية لا قيمة له.

ونقلت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء عن ظريف قوله: "من الواضح أن الناقلة البريطانية قد مرت. ما قالوه والمزاعم التي ترددت تهدف إلى خلق التوتر.. هذه الادعاءات لا قيمة لها".

إقرأ أيضا:

ناقلة نفط بريطانية تختبئ قبالة سواحل السعودية خوفاً من الاستهداف فهل تفعلها طهران ؟

وكانت وكالة فارس قد قالت أيضاً إن الحرس الثوري الإيراني رفض يوم الخميس زعماً أمريكياً بأنه حاول احتجاز ناقلة بريطانية في الخليج يوم الأربعاء، كما نقل عن نائب قائد الحرس الثوري الإيراني قوله إن بلاده ستعلن لاحقاً ردها على احتجاز القوات البريطانية لناقلة إيرانية في جبل طارق.

وكان مسؤولون أمريكيون قالوا الأربعاء إن خمسة زوارق يعتقد بأنها تابعة للحرس الثوري اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في الخليج وطلبت منها التوقف في المياه الإقليمية القريبة من موقعها لكنها انسحبت بعد تحذير فرقاطة بريطانية لها.

للمزيد على يورونيوز:

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تخصب اليورانيوم بدرجة نقاء تبلغ 4.5 بالمئة

روحاني : بريطانيا من بدأت إنعدام الأمن و سترى عواقب ذلك

إيران: أمريكا أخطأت بالخروج من الاتفاق النووي والأوروبيون حصلوا على وقت كاف لإنقاذه