Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

ترامب يطالب "نائبتيْن" ديمقراطيتيْن بالعودة لبلدهما الأصلي وتويتر يشتعل

ترامب خلال كلمة ألقاها هذا الأسبوع
ترامب خلال كلمة ألقاها هذا الأسبوع Copyright  REUTERS/Carlos Barria
Copyright  REUTERS/Carlos Barria
بقلم:  Euronews
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، هجوماً لاذعاً عبر تويتر، على "نائبتين" من الحزب الديمقراطي، مطالباً إياهما بالعودة إلى بلديهما "المدمرين بسبب الحكومات الفاشلة". رد المغردين جاء سريعاً: "ميلانيا أيها الرئيس لم تولد في أميركا أيضاً".

اعلان

في خضم الحرب الكلامية، شبه الدائمة بين الديمقراطيين والرئيس الأميركي، دونالد ترامب، شن الأخير عبر حسابه على تويتر، اليوم، الأحد، انتقادات لاذعة جاء فيها أن "بعض النائبات المتحدرات من دولٍ (أجنبية) لديها حكومات كارثية تماماً" يجب أن "يرجعن من حيث جئن ويساعدن في إصلاح بلادهنَّ المحطمة والمليئة بالجريمة".

ورغم أنّ الرئيس الذي صارت تصريحاته المثيرة للجدل شبه عادية، لم يسمِّ بالاسم النواب الذين تحدث عنهم، إلا أنّ بعض المراقبين رأوا أنه يقصد النائب ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز، والنائب إلهان عمر، خصوصاً وأنه انتقد المرأتين أمس، السبت، بشكل لاذع، عندما قال أمام الصحافيين "لا أعرف حتّى من أين جاءتا".

وأضاف ترامب متحدثاً بصيغة الجمع وساخراً "من الممتع جداً رؤية نائبات، متحدرات من بلاد حيث الحكومات كارثية بشكل كامل، وحيث الحكومات هي الأسوأ والأقل كفاءة من أي مكان آخر من العالم، من الممتع رؤيتهن يصرخن بصوت عالٍ وبشراسة ويقلن لشعب الولايات المتحدة الأميركية، أعظم وأقوى دولة في العالم، كيفية إدارة حكومتها".

وتساءل ترامب "لمَ لا يرجعن من حيث أتينَ، ويساعدن في إصلاح بلادهن المدمرة والمليئة بالجريمة. عندها تعالوا وقولوا لنا كيف يجب أن نعمل في الولايات المتحدة".

ورأى البعض في تغريدات ترامب عنصرية ورهاباً من الأجانب، حتى أن بعض المغردين شبّهوا طريقة كلامه بالطريقة التي استخدمها أدولف هتلر في بداياته. لا بل أن البعض الآخر ذكرّه بأن زوجته ميلانيا، لم تولد في الولايات المتحدة الأميركية، بل في سلوفينيا، بعكس النائبات التي ينتقدها والتي ولدت في الولايات المتحدة.

وكان دونالد ترامب قد قال يوم أمس إن الديمقراطيتين أوكاسيو-كورتيز وعمر تعدّان ضمن مجموعة من النواب الديمقراطيين الذين يتعاملون بشكل غير لائق مع رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي.

REUTERS/Julio-Cesar Chavez
النائب الأميركية ألكساندريا أوكاسيو-كورتيزREUTERS/Julio-Cesar Chavez

وتعليق ترامب بخصوص تعامُل البعض مع بيلوسي، وهي خصمته سياسياً كما يعرف الجميع، جاء بعد أن عبّرت الأخيرة عن شعورها بـ"الإحباط" من استخدام بعض النواب الديمقراطيين وسائل التواصل الاجتماعي لانتقاد ديمقراطيين آخرين.

وفهم من تصريحات بيلوسي أنها تقصد أوكاسيو-كورتيز وعمر وامرأتين أخريين من الحزب الديمقراطي، والحال أن لدى الأربع عدد واسع من المتتبعين في وسائل التواصل الاجتماعي.

Lorie Shaull
النائب إلهان عمرLorie Shaull

أيضاً على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أزمة حظر متابعي ترامب على تويتر تعود مجددا إلى ساحات القضاء

ترامب ونتنياهو يبحثان الملف الإيراني والأمن القومي في الشرق الأوسط

مرشح ترامب لمنصب نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة وجنرال بأربع نجوم متهم بالتحرش الجنسي