لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قريباً في الأسواق.. شرائح لحم منتجة في المختبر حفاظاً على البيئة

 محادثة
قريباً في الأسواق.. شرائح لحم منتجة في المختبر حفاظاً على البيئة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تحاول شركة إسرائيلية تصنيع أول شرائح لحم مصنوعة بشكل كامل في المختبر، ورغم أن لحم الهامبرغر والدجاج أصبح بالفعل من الممكن تطويره في المختبرات تمثل هذه التجربة أول التجارب من هذا النوع بخصوص شرائح اللحم.

وتخطط الشركة للوصل إلى إمكانية انتاج شرائح لحم، تطهى خلال دقيقة، عن طريق تطوير عدد قليل من الخلايا المأخوذة من البقر دون الحاجة إلى قتل الحيوانات، في ظل تصاعد المخاوف بشأن الصحة والبيئة وحقوق الحيوان.

هذه الخلايا ستكون نقطة انطلاق لتطوير خلايا عضلية وخلايا أنسجة ضامة وخلايا دهنية وخلايا أوعية دموية، ثم يتم دمجها جميعًا معًا بنسبة معينة وتركها تنمو لإنشاء قطعة من اللحم تشبه الأصل في الشكل والذوق والملمس.

وتزعم الشركة أن تصنيع اللحوم عن طريق الزراعة في المختبر ضمن ظروف ورقابة معينة وإمدادها بالعناصر الغذائية اللازمة وحمايتها من التلوث يجعلها خياراً صحياً أكثر من اللحوم التجارية.

وتأمل أليف فارمز بأن تبدأ بتوريد منتجها إلى المطاعم تجريبياً عام 2021 كما تجري مباحثات مع عدة مطاعم راقية في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة ليكونوا على قائمة زبائنها، وتهدف لإطلاق رسمي عام 2023 في المطاعم ثم في المتاجر.

الشركة تم تأسيسها عام 2017 برأس مال بدأ عند 12 مليون دولار ووصل إلى 14 مليون دولار، وتطمح لتصبح واحدة من أكبر ثلاثة منتجين للحوم في العالم خلال 20 عاماً.

تبلغ تكلفة وجبة شريحة لحم واحدة سريعة الطهو حاليًا حوالي 50 دولارًا، لكن شركة أليف فارمز تقول إنها تأمل في تخفيض ذلك إلى حدود أسعار اللحم المقدمة في المطاعم. ففي النهاية تهدف الشركة للإنتاج الضخم وهو ما سيجعل الأسعار أقل ويجعل شرائح اللحم متوفرة في مطاعم اللحوم منخفضة التكلفة.

للمزيد على يورونيوز:

60 بالمئة من اللحوم المستهلكة لن تأتي من مصادر حيوانية بحلول 2040

للراغبين في وجبات صحية.. تذوق البرغر المصنوع من البروتين والبازلاء

حملة عالمية لحماية الحيوانات والحياة البرية.. واعتقال مئات المهربين